الارشيف / أخبار العالم / منظمة خلق

سياسات الملالي السالبة لحقوق العمال ووفاة العمال يوميًا اثر غياب الحد الأدنى من شروط السلامة

إيران.. سياسات الملالي السالبة لحقوق العمال ووفاة العمال يوميًا اثر غياب الحد الأدنى من شروط السلامة

خلال أسبوع، مصرع مالايقل عن 20 عاملا نتيجة ظروف العمل القاسية

أفادت تقارير وسائل الإعلام الحكومية الصادرة يوم الخميس 17 أكتوبر، مصرع 4 عمال بسبب فقدان أبسط إمكانات وشروط السلامة في بيئة العمل. وتعرض هؤلاء العمال للحادث في مدن ”رشت“ و”طبس“ و”جادكان“.

وفي يوم الجمعة 11 أكتوبر، تعرض 8 عمال في مدن ”تربت حيدريه“ و”بوكان“ و”قزوين“ و”لوشان“ و”عنبرآباد“ ولقوا حتفهم.

وفي اليوم نفسه، ذكرت وكالة أنباء إرنا الحكومية أن عاملين اثنين فقدا حياتهما بسبب تماس كهربائي في بئر مائي في مدينة ”عنبر آباد“ (260 كيلومتر جنوب مدينة كرمان).

من جهة أخرى أفادت وكالة أنباء إيلنا الحكومية يوم الخميس 10 أكتوبر انهيار منجم ”كروميت“ في قرية ”كوجي“ التابعة لقضاء ”زاوه“ مما أدى إلى وفاة عامل وانقلاب جرارة في قرية ”دوكجي“ التابعة لناحية بوكان مما أدى إلى مصرع مزارع قروي شاب.

على السياق نفسه، أعلنت وكالة أنباء ركنا في اليوم نفسه أن عاملين اثنين توفيا نتيجة اختناق بسبب انبعاث غازات سامة من بئر للمجاري تم حفرها بطريقة غير قياسية.

كما نقلت وكالة أنباء إيلنا يوم الخميس عن نشطاء عماليين في مدينة لوشان بمحافظة جيلان مصرع عاملين بسبب الاختناق بغازات أثناء حفر بئر بعمق 10 أمتار.

هذه الحالات، تشكل جانبًا صغيرًا من المأساة التي تحصل بسبب انعدام الحد الأدنى من أدوات وشروط السلامة اللازمة في بيئة العمل وتسربت أخبارها إلى الإعلام. فيما عدد الضحايا أكبر من ذلك بكثير. إذ إن إيران الرازحة تحت حكم الملالي تحتل المرتبة الـ102 بين دول العالم من حيث عدم مراعاة شروط السلامة. هذه الإحصائية تبين استغلالًا جائرًا للعمال.

إن لجنة العمل في المجلس الوطني للمقاومة الإيرانية تبدي تعاطفها مع الضحايا، وتدعو عموم النقابات والاتحادات العمالية والمدافعين عن حقوق العمال إلى إدانة سياسات النظام الفاشي الديني الحاكم في إيران ودعم حقوق العمال في إيران.

لجنة العمل في المجلس الوطني للمقاومة الإيرانية

20 أكتوبر (تشرين الأول) 2019

اشترك فى النشرة البريدية لتحصل على اهم الاخبار بمجرد نشرها

تابعنا على مواقع التواصل الاجتماعى

قد تقرأ أيضا