الارشيف / أخبار العالم / الوفد

الصين ترفض قانون مجلس النواب الأمريكي الخاص بهونج كونج

أعربت الصين اليوم الأربعاء عن استيائها الشديد ومعارضتها الحازمة إزاء قيام مجلس النواب الأمريكي بتمرير مشروع قانون "حقوق الإنسان والديمقراطية" في هونج كونج.
وقال المتحدث باسم وزارة الخارجية الصينية "جينغ شوانغ" –في تصريح اليوم- "إن الأوضاع الراهنة في منطقة هونج كونج الإدارية الخاصة لا علاقة لها بحقوق الإنسان أو بالديمقراطية، وإن القضية الحقيقية هي الإنهاء الفوري للعنف واستعادة النظام وحماية سيادة القانون هناك".
وأضاف :"يتجاهل مجلس النواب الأمريكي الحقائق ويشوهها بالإشارة

إلى الجرائم الجنائية الخطيرة مثل الحرق العمد وتحطيم المحلات التجارية والعنف ضد ضباط الشرطة باعتبارها قضية من قضايا حقوق الإنسان والديمقراطية. وهذا معيار مزدوج صارخ، ويكشف تماما عن النفاق الشديد للبعض في الولايات المتحدة حول حقوق الإنسان والديمقراطية ونيتهم الخبيثة لتقويض ازدهار واستقرار هونج كونج لاحتواء التنمية في الصين".
وتابع:"الولايات المتحدة لديها مصالح مهمة في هونج كونج، وإذا أصبح القانون نافذا، فإنه لن يضر بمصالح الصين والعلاقات الصينية الأمريكية فحسب بل سيضر أيضا بشدة بالمصالح الأمريكية، وإن الصين ستتخذ بالتأكيد تدابير مضادة قوية ردا على القرارات الخاطئة التي اتخذها الجانب الأمريكي للدفاع عن سيادتها وأمنها ومصالحها التنموية".
وشدد شوانغ على أن "هونج كونج جزء من الصين وشؤون هونج كونج هي شؤون داخلية بحتة للصين ولا تحتمل أي تدخل أجنبي"، داعيا الجانب الأمريكي إلى تقييم موضوعي للأوضاع في منطقة هونج كونج الإدارية الخاصة، والوقف الفوري للقانون المتعلق بالمنطقة، مع وقف التدخل في شؤون هونج كونج والشؤون الداخلية للصين.

 

اشترك فى النشرة البريدية لتحصل على اهم الاخبار بمجرد نشرها

تابعنا على مواقع التواصل الاجتماعى

قد تقرأ أيضا