أخبار العالم / مزمز

قصة المعلم السوداني عبدالمعطي تثير إعجاب الجميع.. ماذا فعل طلابه بمحافظة ضمد وهو على السرير الأبيض

أثارت قصة المعلم السوداني نصر الدين عبدالمعطي، إعجاب الجميع بعدما قام مجموعة من أبناء محافظة ضمد بتكريم وهو على فراش المرض.
ووفقاً لـ”سبق”، فقد أقعد المرض المعلم عن التدريس، بعد أن عَمِل معلمًا للرياضيات في متوسطة وثانوية الشقيري منذ 1418هـ، وقام مجموعة من طلابه الذي قام بتدريسهم مادة الرياضيات منذ عدة عقود، بزيارته في المستشفى؛ وقاموا بتكريمه بمبلغ 20 ألف ريال وهدايا تذكارية؛ وذلك بالتزامن مع فعاليات اليوم العالمي للمعلم، وتقديرًا لجهوده تجاههم.

يذكر أن المعلم عبدالمعطي من مواليد ١٩٥٨م في مدينة الخرطوم، وعَمِل معلمًا لمادة الرياضيات في متوسطة وثانوية الشقيري، ثم انتقل إلى ثانوية ضمد عام ١٤١٨هـ، وعَمِلَ بها إلى عام ١٤٢٧هـ، ثم انتقل بعدها إلى مدارس المعرفة الأهلية؛ ليُكمل مشواره في تدريس مادة الرياضيات، إلى أن أقعده المرض قبل سنتين، ومع ذلك استمر في كفاحه من أجل توفير لقمة العيش له ولأبنائه.

اشترك فى النشرة البريدية لتحصل على اهم الاخبار بمجرد نشرها

تابعنا على مواقع التواصل الاجتماعى

قد تقرأ أيضا