أخبار العالم / المصرى اليوم

فرنسا تدعم السودان بـ60 مليون يورو.. وتعد بجدولة الديون

اشترك لتصلك أهم الأخبار

أعلن الرئيس الفرنسي، إيمانويل ماركون، دعم بلاده للسودان بـ60 مليون يورو، متعهدًا بجدولة ديون فرنسا لدى السودان.

قال ماكرون، في مؤتمر صحفي مشترك مع رئيس الوزراء السوداني، عبدالله حمدوك، في باريس، الاثنين، إن فرنسا ستقدم للسودان 60 مليون يورو، منها 15 مليونًا سيتم اعتمادها خلال الأسابيع المقبلة عبر الوكالة الفرنسية للتنمية.

أوضح الرئيس الفرنسي أن بلاده تدعم محادثات السلام مع الحركات المسلحة، كما ستعمل جاهدة على إقناع الإدارة الأمريكية لرفع اسم السودان من قائمة الدول الراعية للإرهاب.

وحدد «ماكرون» 3 أولويات ستقوم فرنسا بدعمها، وهي: تحقيق السلام، والمساهمة في الاستقرار الاقتصادي، وتحقيق نظام مدني ديمقراطي عبر انتخابات شعبية بحلول عام 2022.

من جهته، أعرب «حمدوك» عن شكره وتقديره لفرنسا حكومة وشعبا، على دعمها ووقوفها إلى جانب السودان وإشادتها بثورته، مؤكدا عمق العلاقات السودانية- الفرنسية.

وقال إن الثورة السودانية، هي امتداد للثورة الفرنسية، التي كان شعارها «الحرية والعدالة والسلام»، مضيفا: «بهذه الثورة عاد السودان إلى محيطه الدولي، للعمل جنبا إلى جنب مع المجتمع الدولي»، موضحًا أنه يولي السلام أولوية قصوى، مؤكدا استعداد الحكومة الانتقالية لدفع كافة استحقاقات السلام.

اشترك فى النشرة البريدية لتحصل على اهم الاخبار بمجرد نشرها

تابعنا على مواقع التواصل الاجتماعى

قد تقرأ أيضا