أخبار العالم / منظمة خلق

مواجهات بين عناصر الأمن الداخلي للنظام الإيراني و المواطنين في محافظة هرمزغان

شنت عناصرالأمن الداخلي النظام الإيراني هجومًا مرة أخرى على أهالي ميناء «كرغان» في محافظة هرمزغان وفتحت النار عليهم.

ووفقًا لشهود عيان، توجهت عناصرالأمن إلى متنزة «كرغان» الساحلي يوم السبت 28 سبتمبربهدف مصادرة الدراجات النارية للأهالي إلا أنها واجهت مقاومة الأهالي ومقابل ذلك فتحت العناصرالنارعليهم.

كما يوم الجمعة 27 سبتمبر أطلق رجال الأمن النار على سيارة من طراز «سايبا»، تحمل الوقود مطالبين بمصادرتها لكن مواطنون لم يسمحوا لهم بذلك لكن رجال الأمن أطلقوا النار عليهم. ويقال إن مرتكب الجرائم في المنطقة هو الحرسي «لشكري» والذي يشارك شخصياً في العديد من الجرائم.

إقرأ أيضا:

إطلاق النار على عناصر الأمن الداخلي للنظام الإيراني بمدينة كرج

5/30/2019

أكد قائد قوى الأمن الداخلي للنظام في محافظة ألبرز لوسائل الإعلام الحكومية قائلًا: ظهريوم الأربعاء 29 مايو 2019 أطلق راكبا دراجة النارية النارعلى عناصر الأمن الداخلي لنظام الملالي قرب منطقة مشكين دشت بمدينة كرج.

وأضاف: «عباس علي محمديان» قائد قوى الأمن الداخلي للنظام في محافظة ألبرزقائلًا إن الدراجة النارية هربت بسرعة بعد الحادث وتابع: بعد عملية الكر والفرتم اعتقال راكبي للدراجة النارية.

كما يوم الاثنين 27 مايو 2019 أكدت وكالة أنباء النظام الرسمية قائلة: أثناء اشتباك مسلح بمدينة إيذه أصيبت ثلاثة عناصرالأمن الداخلي بكدمات.

وفي الإطار ذي صلة يوم الأحد 26 مايو 2019 أعلنت وكالة أنباء فارس التابعة لقوات الحرس مقتل رئيس شرطة المباحث لمدينة إسلام آباد غرب وأصيب عنصر آخرأثناء اشتباك مسلح بالمدينة.

وفي سياق متصل يوم الأربعاء 29 مايو 2019 كتبت وكالة أنباء قوات الحرس (فارس): خطيب صلاة الجمعة للنظام بمدينة كازرون «محمد خرسند» تعرض لهجوم بالطعن بالسكين شنه رجل أمام منزله وتوفي في مستشفى كازرون نتيجة عمق الجروح في البطن.

اشترك فى النشرة البريدية لتحصل على اهم الاخبار بمجرد نشرها

تابعنا على مواقع التواصل الاجتماعى

قد تقرأ أيضا