أخبار العالم / المصرى اليوم

محمد بن سلمان: نفضل الحل السياسي على العسكري مع إيران

اشترك لتصلك أهم الأخبار

قال ولي العهد السعودي، الأمير محمد بن سلمان، إنه يفضل الحل السياسي والسلمى عن الرد العسكري على إيران.

وأضاف «بن سلمان»، في حوار لبرنامج «60 دقيقة» المذاع على قناة CBS الأمريكية، أن الاعتداءات على منشأة النفط التابعة لأرامكو في السعودية ضربة لقلب قطاع الطاقة العالمى، عطلت ما يقارب 5.5% من احتياج العالم للطاقة، مشيرًا إلى أن المملكة تواجه تهديدات موجودة من جميع الاتجاهات، لذا يصعب تغطية كل هذا بشكل كامل، واتفق مع ما قاله وزير الخارجية مايك بومبيو بأن ما قامت به إيران عمل حربى. وتابع: «إذا لم يقم العالم باتخاذ موقف حازم ورادع لإيران فسوف نرى تصعيدًا أكبر، وستتعطل إمدادات الطاقة وستصل أسعار النفط لأرقام خيالية». وحول ما إذا كان الرد عسكريًا، قال: «أرجو عدم حدوث ذلك، باعتبار أن الحل السياسى والسلمى أفضل بكثير من الحل العسكرى».

وقال «بن سلمان» إنه يتحمل المسؤولية كاملة عن مقتل الصحفى السعودى جمال خاشقجى في مقر القنصلية السعودية في إسطنبول، باعتباره قائدًا في السعودية ولأن الجناة يعملون في الحكومة، معتبرًا أن الحادث «جريمة بشعة»، ولا بد من اتخاذ الإجراءات لتفادى حدوث أي أمرٍ مثل هذا مستقبلًا.

وردًا على ما إذا كان عالمًا بقضية القتل، قال: «من المستحيل أن يرفع 3 ملايين تقاريرهم اليومية للقائد في المملكة أو ثانى أعلى رجل في الحكومة»، متابعًا أن التحقيقات لاتزال جارية، وحال ثبوتها على أي شخص سيحال إلى المحكمة دون أي استثناء.

وفيما يتعلق بشأن احتجاز بعض الناشطات، قال إن قرار الإفراج عنهن ليس عائدًا له، وإنما للنائب العام الذي يعمل باستقلالية. وبشأن تأكيد بعض الأسر أن الناشطات تعرضن للتعذيب، قال ولى العهد السعودى: «إذا كان الأمر صحيحًا فهو بشع جدًا، فالإسلام يحرّم التعذيب وكذلك قوانين السعودية، وسأتابع هذا الأمر بنفسى».

اشترك فى النشرة البريدية لتحصل على اهم الاخبار بمجرد نشرها

تابعنا على مواقع التواصل الاجتماعى

قد تقرأ أيضا