أخبار العالم / الوفد

العسكري السوداني يسيطر على قوات من الدعم السريع لتقديمهم للمحاكمة

سيطر المجلس العسكري في السودان على بعض قوات الدعم السريع، الذين أطلقوا النار على المتظاهرين في أحداث الأبُيض، حسبما أفادت "سكاي نيوز" عربية.

 

 

وأكد رئيس لجنة الأمن في المجلس العسكري جمال عمر أنه سيتم تسليم الموقوفين من أفراد الدعم السريع للنيابة العامة شمالي كردفان، لاستكمال إجراءات التحقيق والمحاكمة.

كان تجمع المهنيين السودانيين قد طالب والي شمال كردفان، بمحاسبة

المتورطين في أحداث مدينة الأبيض، التي خلفت ستة قتلى بينهم طلاب، مؤكداً سلمية المظاهرات وحق المواطنين في الخروج.

على صعيد ذي صلة، نفى المجلس العسكري بشدة ما تناولته بعض وسائط التواصل الاجتماعي بأن رئيس المجلس عبدالفتاح البرهان قد أصدر مرسوما دستوريا بتوقيع عقوبات رادعة على شباب

المتاريس.

وقال المجلس في تعميم صحفي إن كل ما تناولته هذه الوسائط عار من الصحة تماماً وهو محض تلفيق، مشيرا إلى أن كل المراسيم والقرارات الصادرة عن المجلس تصدر عن إعلام المجلس ووسائل الإعلام الرسمية.

من جهة أخرى، أدان الوسيط الإفريقي محمد ولد لبات، أحداث احتجاجات مدينة الأبيض التي راح ضحيتها عدد من السودانيين.

 وقال إن الاتحاد الافريقي يرفض بشدة ممارسات القتل ضد المحتجين السلميين، مشيرا إلى ضرورة تقديم الجناة إلى محاكمة عادلة حتى ينالوا عقابهم.

اشترك فى النشرة البريدية لتحصل على اهم الاخبار بمجرد نشرها

تابعنا على مواقع التواصل الاجتماعى

قد تقرأ أيضا