الارشيف / أخبار العالم / مزمز

رئيس الوزراء التركي الأسبق يشن هجوماً على حزب العدالة الذي يتزعمه أردوغان : “مصاب بحالة من اليأس”

  • 1/2
  • 2/2

آخر تحديث الخميس، 1 أغسطس 2019 0

اعتبر رئيس الوزراء التركي الأسبق، أحمد داوود أوغلو، أن حزب العدالة والتنمية الحاكم في تركيا، والذي يتزعمه الرئيس، رجب طيب أردوغان، مصاب بحالة من اليأس وسط تزايد خلافات داخلية. وقال داوود أوغلو، في حديث لصحيفة “فاينانشال تايمز” الأمريكية، نشر أمس الثلاثاء، إن “انحراف” الحزب عن قيمه الأساسية يثير استياء عميقا بدءا من صفوفه السفلى ووصولا إلى نخبته الأعلى. وأضاف داوود أوغلو أن الحزب الحاكم في بلاده سبق أن ثمن “العدالة والحرية وحريتي الفكر والتعبير”، موضحا: “لكن خلال السنوات الأخيرة الـ 3، لاحظت أن هذه القيم الأساسية، التي احترمناها على مدار كل حياتنا، لقيت تجاهلا”.

المؤسسات التركية تزيد ضعفاً

واعتبر داوود أوغلو، الذي سبق أن تولى مناصب رئيس الوزراء التركي ورئيس “العدالة والتنمية” من 2014 حتى 2016، ووزير الخارجية من 2009 حتى 2014، أن “المؤسسات التركية” تزيد ضعفا، مشيرا إلى أن الانتقال إلى النظام الرئاسي، الذي مكن أردوغان من حشد قوة غير مسبوقة عمليا في يديه، “أضر بالهياكل الأساسية” لتركيا. وأصبح داوود أوغلو، إلى جانب أحد مؤسسي “العدالة والتنمية”، علي باباجان، من أكبر المنتقدين الداخليين لنهج حزبه بعد الهزيمة الموجعة التي تكبدها في الانتخابات المحلية، بخسارة كل من اسطنبول والعاصمة أنقرة. ومثلت الانتقادات من قبل النشطاء القدامى في الحزب مثل داوود أوغلو وباباجان الذي أعلن الاستقالة من العضوية في “العدالة والتنمية” ونيته إنشاء قوة سياسية جديدة، مثلت، حسب “فاينانشال تايمز”، “تحديا غير مسبوق” بالنسبة للرئيس التركي، لا سيما في الوقت الذي يواجه فيه مشاكل اقتصادية عميقة وخلافات حادة في العلاقات مع الغرب.

اشترك فى النشرة البريدية لتحصل على اهم الاخبار بمجرد نشرها

تابعنا على مواقع التواصل الاجتماعى

قد تقرأ أيضا