أخبار العالم / euronews

الشرطة النيجيرية تطلق الرصاص الحي خلال احتجاج للشيعة في أبوجا وتعتقل عشرة

رأى شهود من رويترز قوات الشرطة النيجيرية يوم الخميس وهي تطلق الرصاص والغاز المسيل للدموع أثناء اشتباك مع مجموعة من الشيعة كانوا ينظمون احتجاجا في العاصمة أبوجا.

وسمع شاهدان من رويترز صوت أعيرة نارية ورأى أحدهما رجال الشرطة وهم يطلقون أسلحتهم في محاولة لتفريق المئات الذين تجمعوا خارج المباني الحكومية للمطالبة بالإفراج عن زعيمهم.

وقال شاهد رويترز إنه لا يبدو أن الشرطة كانت تستهدف المحتجين، لكن يبدو أنها كانت تطلق رصاصاً حياً. واندلعت المواجهة بعد يومين من اشتباكات مع الشرطة خلفت قتيلين على الأقل فضلاً عن اعتقال 40 محتجاً.

وكان المتظاهرون يركضون ويقذفون الحجارة بينما حاولت الشرطة تفريق الحشود. ورأى شاهد الشرطة تعتقل ما لا يقل عن عشرة محتجين.

ولم يرد متحدث باسم الشرطة على مكالمة هاتفية أو رسائل نصية لطلب التعليق.

وقالت الحركة الإسلامية في نيجيريا، وهي جماعة تمثل الأقلية الشيعية، إنها ستواصل الاحتجاج حتى يتم إطلاق سراح زعيمها إبراهيم زكزكي المحتجز منذ عام 2015.

ويوم الثلاثاء، أغلق البرلمان النيجيري أبوابه بعد إطلاق رصاص خلال مواجهة عنيفة بين الجانبين. وحمل كل جانب الطرف الآخر مسؤولية إطلاق النار.

للمزيد على يورونيوز:

ألمانيا: تهديداتٌ بالقتل لسياسيين مدافعين عن اللاجئين والمهاجرين

تقرير: المجر والتشيك لم تمتثلا لمعايير أوروبا لمكافحة الفساد

المعارضة السودانية تعلن عن احتجاجات جديدة والإمارات تدعو لتفادي التصعيد

اشترك فى النشرة البريدية لتحصل على اهم الاخبار بمجرد نشرها

تابعنا على مواقع التواصل الاجتماعى

قد تقرأ أيضا