أخبار العالم / الوطن العمانية

قائدة سفينة (سي ـ ووتش 3) : كان هدفي نقل المنهكين واليائسين لليابسة

روما ـ د ب أ : دافعت كارولا راكيتي قائدة سفينة الإنقاذ الخيرية “سي ووتش 3″، عن قرارها بتحدي السلطات الإيطالية، والرسو في ميناء جزيرة لامبيدوسا، بينما كانت السفينة تحمل على متنها 40 مهاجرا، حيث صدمت قاربا تابعا للشرطة أثناء رسوها. وقالت القائدة الالمانية، البالغة من العمر 31 عاما، في بيان لها من خلال محاميها، لصحيفة “كورييري ديلا سيرا” الايطالية امس “إن الموقف كان ميؤوسا منه، وكان هدفي هو مجرد نقل الناس المنهكين واليائسين إلى اليابسة.” وأوضحت: “لقد كنت خائفة”، مضيفة أنها كانت تخشى من وقوع حالات انتحار على متن السفينة التي كانت عالقة لأكثر من أسبوعين في عرض البحر، منذ أن تم إنقاذ المهاجرين من مياه البحر المتوسط. وكان قد تم وضع راكيتي قيد الإقامة الجبرية أمس الاول، وهي تواجه حاليا تهما محتملة بمقاومة السلطات والتحريض على الهجرة غير القانونية وخرق قوانين الملاحة. كما أنها مهددة بالسجن لمدة تصل إلى 10 أعوام. ورست السفينة “سي ووتش 3″ على جزيرة لامبيدوسا مساء أمس الاول. وقد حاول قارب تابع لشرطة الجمارك الإيطالية منع السفينة من الرسو عدة مرات، ولكنه اضطر لإفساح الطريق أمامها في النهاية حتى لا يصطدم برصيف الميناء. وقال وزير الداخلية الإيطالي ماتيو سالفيني إن تصرفات راكيتي هددت حياة أفراد شرطة الجمارك، وأوضح أن إيطاليا تتعامل مع “مجرمين”. من ناحية أخرى، انتقد وزير الخارجية الألماني، هايكو ماس، وغيره اعتقال راكيتي بشدة.

اشترك فى النشرة البريدية لتحصل على اهم الاخبار بمجرد نشرها

تابعنا على مواقع التواصل الاجتماعى

قد تقرأ أيضا