أخبار العالم / الوطن العمانية

عشرات آلاف السودانيين يتظاهرون للمطالبة بتسليم الحكم للمدنيين

لجنة أطباء السودان : مقتل محتج برصاصة في الصدر وحميدتي : مندسون يطلقون النار
الخرطوم ـ وكالات: تظاهر عشرات الآلاف في شوارع الخرطوم امس الأحد لمطالبة المجلس العسكري الحاكم بتسليم السلطة للمدنيين وذلك في أكبر احتجاجات منذ مداهمة قوات الأمن لمخيم اعتصام سلمي قبل ثلاثة أسابيع. ولوح محتجون بعلم السودان وهتفوا “مدنية.. مدنية” و”الدم قصاد الدم” في أنحاء عدة من العاصمة فيما راقبت قوات الأمن الموقف. ونشرت جماعات معارضة لقطات مصورة لما وصفتها بمسيرات في مدن أخرى.
وواصلت جماعات المعارضة الاحتجاجات في الشوارع للضغط على الجيش لتسليم السلطة للمدنيين. وانهارت المحادثات بين الجانبين وتوقفت الاحتجاجات قليلا بعدما داهمت قوات الأمن اعتصاما خارج وزارة الدفاع في الثالث من يونيو. لكن الأيام القليلة الماضية شهدت مظاهرات أصغر، ودعا تحالف قوى الحرية والتغيير المعارض إلى مشاركة الملايين في مظاهرات امس. في غضون ذالك، قتل شاب سوداني، بالرصاص تزامنا مع الاحتجاجات، وبحسب لجنة أطباء السودان المركزية قالت: “توفي قبل قليل الشاب محمد عشريني بمدينة عطبرة، إثر إصابته برصاصة في الصدر”.
من جهته، اتهم نائب رئيس المجلس العسكري الانتقالي في السودان، محمد حمدان دقلو (حميدتي) من وصفهم بالمندسين وقناصة باستهداف المحتجين وقوات الأمن خلال الاحتجاجات الدائرة ضد المجلس لمطالبته بتسليم السلطة للمدنيين.
وقال حميدتي، في خطاب شعبي بمحافظة شرق النيل، “حذرنا أمس من أن القوات مهمتها حماية المسيرة، لكننا لا نضمن المندسين”. وتابع: “هناك قناصين ضربوا 3 من عساكر الدعم السرع ونحو 5 أو 6 من المواطنين أمام السلاح الطبي ومركز الشباب”، في إشارة محتملة لمنشآت بالخرطوم. واستطرد: “القناصون، الذين يضربون الناس من أول التغيير، وحتى الآن إن شاء الله سنقبض عليهم ونقدمهم للعدالة”.

اشترك فى النشرة البريدية لتحصل على اهم الاخبار بمجرد نشرها

تابعنا على مواقع التواصل الاجتماعى

قد تقرأ أيضا