أخبار العالم / الوطن العمانية

الألبانيون يصوتون في الانتخابات البلدية .. والمعارضة تقاطع

تيرانا ـ رويترز : أدلى الناخبون في ألبانيا أمس بأصواتهم في انتخابات بلدية قاطعتها المعارضة واتسم الاقتراع بالهدوء رغم تحذير دول غربية من احتمال نشوب أعمال عنف. لكن بعض الذين قرروا الامتناع عن التصويت سخروا ممن يدلون بأصواتهم بأغنيات تعود لماضي ألبانيا الشيوعي. ودعت جهات أوروبية والولايات المتحدة الأحزاب في ألبانيا إلى تجنب العنف أثناء الانتخابات. ويختار الناخبون في ذلك الاقتراع رؤساء 61 بلدة ومدينة. ووصف الرئيس إلير ميتا الانتخابات بأنها غير قانونية لافتقارها إلى المنافسة الحقيقية. وتسببت مقاطعة الحزب الديمقراطي، وهو حزب المعارضة الرئيسي، للتصويت في عدم وجود منافسين لمرشحي الحزب الاشتراكي الذي ينتمي له رئيس الوزراء إدي راما في نصف الدوائر الانتخابية. وكانت أحزاب المعارضة قد قررت مقاطعة البرلمان في منتصف فبراير وتخلت عن مقاعدها فيه واتهمت راما بشراء الأصوات وطالبته بالتنحي لتمهيد الطريق لإجراء انتخابات مبكرة وهو ما رفضه رئيس الوزراء. ومن المقرر أن يتخذ الاتحاد الأوروبي قرارا في الخريف بشأن بدء مفاوضات انضمام ألبانيا للتكتل. وحذر الساسة المحليون، الذين تسببت خلافاتهم في استقطاب حاد، من أن ذلك قد يقف حجر عثرة أمام انضمام بلادهم للتكتل.

اشترك فى النشرة البريدية لتحصل على اهم الاخبار بمجرد نشرها

تابعنا على مواقع التواصل الاجتماعى

قد تقرأ أيضا