أخبار العالم / المصرى اليوم

الجيش الليبي يتصدى لهجوم طائرات تركية «مسيّرة» جنوب طرابلس

اشترك لتصلك أهم الأخبار

أعلن المتحدث الرسمى باسم الجيش الوطنى الليبى، اللواء أحمد المسمارى، أن طائرات تركية مسيرة أقلعت من قاعدة معيتيقة، قصفت منطقة منطقتى وادى الربيع وعين زارة جنوب العاصمة الليبية طرابلس، وأشار إلى أن الجيش تمكن من صدها وكبّد الميليشيات خسائر كبيرة.

وأضاف «المسماري» أن الجيش استهدف العديد من الأهداف داخل مدينة غريان، وعلى أطراف المدينة، إضافة إلى ضرب تمركزات إرهابية في أطراف العاصمة طرابلس.

يأتى ذلك فيما اتهم البرلمان الليبى قوات حكومة الوفاق بتصفية أسرى وجرحى الجيش الوطنى في معركة غريان، كما اتهم البرلمان تركيا في بيان بإعلانها الحرب على ليبيا، ووصف تدخلها بالشأن الليبى بالسافر.

وكان المسمارى قال أمس الأول: إن «الأراضى الليبية تتعرض منذ فترة لغزو تركى نتجت عنه أعمال تخريبية، لذلك أصدرت القيادة العامة للقوات المسلحة الليبية بقيادة المشير خليفة حفتر، أوامرها للقوات الجوية والبرية باستهداف السفن والقوارب التركية داخل المياه الإقليمية واستهداف كافة الأهداف الاستراتيجية التركية». وأضاف المسمارى أن «قوات شرق ليبيا تعتبر الشركات والمقرات التركية وكافة المشروعات التي تعود للدولة التركية أهدافا مشروعة للقوات المسلحة ردا على هذا العدوان». ولفت إلى أنه تم إيقاف جميع الرحلات من وإلى تركيا، وسوف يتم القبض على أي تركى داخل الأراضى الليبية.

وردا على ذلك، قال الرئيس التركى، رجب طيب أردوغان، في مؤتمر صحفى عقب ختام قمة العشرين في اليابان إنه لا يزال «غير متأكد من الجهة التي أصدرت تلك التعليمات»، مضيفا: «فى حال كانت التعليمات صادرة عن اللواء حفتر فإننا سنتخذ التدابير اللازمة».

وقال إن بلاده «ستتخذ التدابير اللازمة» حال صدرت أي خطوات عدائية في ليبيا ضدها من قوات حفتر، وفقا لما نقلته وكالة أنباء «الأناضول» التركية الرسمية.

من جهته، رفض المجلس الرئاسى لحكومة الوفاق الليبى التهديدات باستهداف السفن والطائرات التركية في البلاد، وأضاف أنه يرفض هذه التهديدات ويحمّل المسؤولية كاملة لقيادة الجيش عن أي ضرر يلحق برعايا أي دولة أو يمس مصالحها على الأرض الليبية.

وتدعم تركيا حكومة الوفاق الليبية المعترف بها دوليا في طرابلس بقيادة فايز السراج، وقال دبلوماسيون إن تركيا زودت ميليشيات حكومة الوفاق بطائرات مسيرة وشاحنات عسكرية.

في الوقت نفسه، بدأت بلدية بنغازى في شرق ليبيا بإزالة جميع الأسماء التركية من لافتات المطاعم والمقاهى ومحال بيع الحلويات، وقال المركز الإعلامى لجهاز الحرس البلدى بمدينة بنغازى، ثانى أكبر مدن ليبيا، في بيان، مساء أمس الأول، إن «الجهاز تحرك لإزالة جميع مسميات الدولة التركية الموجودة على لافتات جميع المحلات، بناء على تعليمات قائد الجيش الليبى خليفة حفتر بشأن عدم التعامل مع دولة تركيا»، وتوجد في بنغازى مطاعم مختصة في الوجبات السريعة والأكلات التركية ومحال بيع الحلويات التركية، إضافة إلى متاجر تعرض ملابس تحمل علامات تجارية تركية، خاصة في شارع فينيسيا.

اشترك فى النشرة البريدية لتحصل على اهم الاخبار بمجرد نشرها

تابعنا على مواقع التواصل الاجتماعى

قد تقرأ أيضا