أخبار العالم / عكس السير

بعد حسم رحيله عن برشلونة .. كوتينيو بين سندان التألق في البريميرليغ و مطرقة الأموال بباريس

يسعى كبار أندية الدوري الإنجليزي الممتاز إلى إعادة البرازيلي #فيليب_كوتينيو إلى البريميرليغ من جديد، بعدما فشل لاعب #ليفربول السابق في تقديم المردود المتوقَّع منه بقميص برشلونة طوال الفترة الماضية.

ووفقاً لصحيفة mundo الإسبانية، فإن ناديي مانشستر يونايتد وتشيلسي يحاولان بكل الطرق إعادة كوتينيو للدوري الإنجليزي من جديد.

ويسعى أولي غونار سولسكاير، المدير الفني ليونايتد، لتكوين فريق قوي يستطيع به العودة للمنافسة على البريميرليغ مرة أخرى، والتأهل لدوري أبطال أوروبا.

أما فيما يتعلق بتشيلسي فيبدو أنهم على وضع الاستعداد، في انتظار رفع العقوبة الموقعة على النادي من قبل الفيفا، التي من شأنها حرمان النادي من التعاقدات لفترتي قيد.

ووفقاً للتقارير، بحسب ما اورد موقع “عربي بوست”، فإن تشيلسي حدّد كوتينيو بديلاً لهازارد، الذي سينتقل لريال مدريد خلال أيام.

كما ظهر آخر الأندية المهتمة بضم كوتينيو، وهو باريس سان جيرمان، الذي يسعى لتقوية صفوفه استعداداً لدوري الأبطال في الموسم الجديد، وحفاظاً على استمرار نيمار الذي يعتبر كوتينيو من أقرب أصدقائه، كما يضمن سان جيرمان لكوتينيو حصوله على الراتب الذي يريده.

ولم يقدم كوتينيو المردود المنتظر منه في معقل الكامب نو، الذي انتقل له شتاء 2018، ولم ينثر سحره طوال عام ونصف العام في البلوغرانا، حتى أطلقت عليه الجماهير صافرات الاستهجان في العديد من المناسبات، ما جعله يرد عليهم بإشارات مستفزة بعد إحرازه لهدف في مرمى مانشستر يونايتد بربع نهائي دوري الأبطال، لتسوء العلاقة أكثر بينهما.

وشارك كوتينيو مع برشلونة في 54 مباراة هذا الموسم في مختلف المسابقات، حيث سجل 11 هدفاً، وصنع 5 أخرى، وهي أرقام ومعدل ضعيف للغاية مقارنة بقدرات وإمكانات النجم البرازيلي، والمبلغ الذي دُفع فيه لاستقدامِه إلى كامب نو، والذي تخطَّى 150 مليون يورو.

قيم الخبر

اشترك فى النشرة البريدية لتحصل على اهم الاخبار بمجرد نشرها

تابعنا على مواقع التواصل الاجتماعى

قد تقرأ أيضا