أخبار العالم / دنيا الوطن

الجيش المصري يتسلح بغواصات جديدة لحماية المياه الإقليمية في البحر المتوسط والأحمر

رام الله - دنيا الوطن
قامت جمهورية مصر العربية، مؤخرًا، بتحديث واسع النطاق لأفرع القوات المسلحة، حيث تحظى القوات البحرية المصرية بنصيب كبير من التحديث الذي جاء وفقا لمبدأ حماية المصالح في المياه الإقليمية خاصة في البحر المتوسط.

وقالت موقع (روسيا اليوم): إنه من الملفت في تطوير القوات البحرية المصرية، حصولها على 4 غواصات ألمانية عملاقة، تسمى غواصات "209" الإصدار "1400 مود"، وهي واحدة من أحدث وأقوى غواصات الديزل على مستوى العالم من إنتاج شركة "تيسين كروب" الألمانية.

وتعاقدت القوات البحرية المصرية للحصول على 4 غواصات ألمانية من هذه الفئة، حيث تم تدشين الغواصة الأولى والتي حملت اسم "S41" بتاريخ 10 كانون الأول/ ديسمبر عام 2015، بأحواض مدينة كيل الألمانية، وتم تسليمها ورفع العلم المصري عليها مع تدشين الغواصة الثانية "S42" بتاريخ 12 ديسمبر عام 2016.

 كما تم تدشين الغواصة الثالثة "S43"، في 3 مايو 2019، وستحمل الغواصة الرابعة اسم "S44" وسيجرى تدشينها عام 2020.

وتتميز الغواصة ببصمتها الصوتية المنخفضة والتي تصعب من مهمة كشفها بواسطة أنظمة الرصد المعادية، وتمتاز بمنظومتها الإلكترونية المتطورة، وتسليحها القوي المتمثل في صواريخ عمق-سطح الأمريكية المضادة للسفن من نوع "UGM-84 Harpoon Block II" وطوربيدات "DM2A4" الألمانية الثقيلة، بخلاف قدرتها على نثر الألغام البحرية، وحمل عناصر القوات الخاصة والضفادع البشرية، وتمتاز كذلك بمنظوماتها المحسنة في مهام الاستطلاع والاستخبار الإلكتروني.

وتبلغ إزاحة الغواصة 1600 طن أثناء الغوص في الأعماق و1450 طنا أثناء الطفو على سطح الماء، ويبلغ طولها 62 مترا وعرضها 7.6 متر، وارتفاعها 5.8 متر أو 12.5 متر متضمنة البرج، وتعمل بطاقة دفع ديزل كهربائي، تؤمنها 4 محركات ديزل من طراز "MTU-396 12V" تولد قوة قدرها 3800 حصان، مع 4 مولدات تيار متناوبة من "سيمنز + موتور سيمنز" تولد قوة ثابتة قدرها 5000 حصان، لتدوير مروحة الدفع الخلفية.

ويشغل الغواصة طاقم مؤلف من 30 فردا، وتبلغ سرعتها 40 كيلومترا في الساعة أثناء الغطس و20 كيلومترا في الساعة أثناء السير فوق الماء، وتستطيع الغوص حتى عمق 500 متر لمدى 15 ألف كيلومتر في وضع الغطس، والبقاء حتى 50 يوما في البحار.

اشترك فى النشرة البريدية لتحصل على اهم الاخبار بمجرد نشرها

تابعنا على مواقع التواصل الاجتماعى

قد تقرأ أيضا