أخبار العالم / الوفد

باحثة أمريكية تكشف لـ"الوفد" أسباب انضمام الأوروبيين إلى داعش

قالت الباحثة الأمريكية والمختصة في الشأن الأمني، إيرينا تسوكرمان، إن المجتمع الأوروبي، يعاني من عدة مشاكل كانت سببًا وراء انضمام الشباب إلى تنظيم داعش الإرهابي".

وأوضحت تسوكرمان، في تصريحات خاصة لـ"الوفد"، "أن أوروبا تشهد تراجع نسبة المتعلمين، كذلك انعزال من جانب النخبة السياسية في نفس الوقت الذي ارتفع خلاله الخطاب الديماجوجي (استخدام الخوف للسيطرة على عقول الشعب)".

وتابعت الباحثة في الشأن الأمني:

"الشباب الأوروبي كثيرًا ما يفتخر بتعليمه وثقافته، لكن أيضًا هناك عددٌ كبيرٌ منهم ليس لديهم أي هدف، ويبحثون دائمًا عن عمل ذو قيمة يشعرون معهم بأهميتهم في الحياة". وأضافت،"وسط هذه الظروف، كانت الأيدلوجية العنيفة المتطرفة قادرة على الوصول إلى الشباب من المسلمين وغير المسلمين، من خلال حملات الدعايا الفعالة
ADTECH;loc=300;grp=%5Bgroup%5D
والرسائل المباشرة التي لم يستطع البعض مناهضتها نظرًا لتآكل مهارات التفكير النقدي مؤخرًا فأصبحت عقول الشباب لعبة في يد المتطرفين".

أكدت الباحثة الأمريكية، "أن الشباب وجدوا أمامهم رسالة بسيطة ومباشرة، لا تتطلب مجهودًا ذهنيًا شاقًا، وفي نفس الوقت تحمل معها كل الحلول لمشاكل الحياة". واختتمت إيرينا تسوكرمان حديثها لـ"الوفد"، "في ظل بحث الشباب عن معنى للحياة، استقبلتهم هذه الجماعات التي أدركت هذا الأمر منذ وقت مبكر، ودائمًا يكون العنف والظلم والإرهاب، أسهل من العمل والبناء وحل مشاكل المجتمع".

ADTECH;loc=300;grp=%5Bgroup%5D

اشترك فى النشرة البريدية لتحصل على اهم الاخبار بمجرد نشرها

تابعنا على مواقع التواصل الاجتماعى

قد تقرأ أيضا