الخليج العربي / صحف اليمن / بويمن

الكشف عن السر الخطير والسبب الصادم وراء تعاون ‘‘غريفيث‘‘ مع الحوثيين والتآمر على العمالقة وقوات ‘‘العميد طارق عفاش‘‘..!!

أثار التعاون الكبير من قِبل المبعوث الأممي إلى اليمن مارتن غريفيث مع الحوثيين ضد قوات العمالقة وقوات العميد طارق صالح في محافظة الحديدة غضب اليمنيين التواقين إلى إنهاء الحرب بإنهاء الانقلاب وعودة الدولة وسلطة النظام والقانون.

حيث يبدي غريفيث تعاونا كبيرا مع الحوثيين في الوقت الذي يمارس فيه ضغوطا على قيادة الشرعية لوقف تقدماتها في الحديدة وإيقاف المعركة بعد أن كانت قاب قوسين أو أدنى من الحسم لصالح القوات الشرعية.



قد يهمك ايضاً:

عــاجل : الإعلان رسميا عن أخبار سارة ومفاجآت لجميع أبناء الشعب اليمني.. وهذا ما سيحدث خلال أيام

ورد للتو : قبائل حجور تعلن انتهاء المهلة وبدء الزحف الأعظم ومصادر تكشف ما يجري بين قيادات الحوثيين

في أقوى وعيد وتحدي.. القيادي الحجوري: إذا تراجعنا عن دحر الحوثيين فنساءنا طالقات.. وهذا ما سيلقونه

 

الكشف عن السر الخطير والسبب الصادم وراء تعاون ‘‘غريفيث‘‘ مع الحوثيين والتآمر على العمالقة وقوات ‘‘العميد طارق عفاش‘‘..!!


 


 

نشطاء يمنيين على مواقع التواصل الاجتماعي كتبوا آراء رصدها محرر "شبكة بويمن الإخبارية" إن غريفيث ما يزال يمارس هذه السياسة المنحازة للحوثيين بعدم إلزامهم باتفاق السويد، وترك المجال واسعا للحوثيين للتلاعب بتفسيرات خاطئة لبنود الاتفاق متى شاؤوا لكسب مزيدا من الوقت لإعادة تنظيم صفوفهم المنهارة.

وكشف النشطاء أن غريفيث القادم من بريطانيا يجني مئات آلاف الدولارات من مهمته كوسيط للحل اليمني، من الدول التي لا تريد للحرب في اليمن أن تتوقف، ويستعيد اليمنيون دولتهم..

متسائلين: كيف لـ غريفيث ومن قبله من المبعوثين، والذين يتخذون من مواطن الصراع بيئة للكسب وبناء العقارات والشركات وتوسيع الاستثمارات، أن يعملوا بجد لإنهاء الصراع في اليمن.. ما دام الثراء الفاحش هدفهم الأول.. مؤكدين أن غريفيث وأمثاله آخر ما يفكرون به هو إنهاء الصراع.

 

 

 

اشترك فى النشرة البريدية لتحصل على اهم الاخبار بمجرد نشرها

تابعنا على مواقع التواصل الاجتماعى

قد تقرأ أيضا