الخليج العربي / صحف اليمن / اليمن العربي

قطر تسعى لزيادة حجم قواتها الجوية وبناء قاعد بحرية جديدة

  • 1/2
  • 2/2

يسعى تنظيم الحمدين لتناسي أزمته الاقتصادية التي تعاني منها الدوحة بسبب سياسة تميم الإرهابية، من خلال التفكير في زيادة حجم القوات البحرية بأكثر من المثلين بحلول عام 2025 .

وقررت قطر بناء قاعدة بحرية جديدة مع توسيع برنامج التجنيد في ظل استمرار النزاع مع جيرانها والذي تقول إنه يتطلب اعتمادا أكثر على الذات، وذلك وفقًا لما جاء بوكالة رويترز.

حاول الحمدين استخدام عائد ثروات الغاز لإجراء عملية تحديث شاملة للجيش القطري،  وخصص عشرات المليارات من الدولارات لشراء بعض من أكثر أنظمة الأسلحة تطورا في العالم.

وأكد مسؤولو دفاع قطريون إن عملية التحديث مخطط لها منذ عدة سنوات وتسبق المقاطعة العربية منذ يونيو حزيران 2017، مشيرين إلى إن الأزمة سلطت الضوء على ضرورة تعزيز القدرات الداخلية مع التشبث، في ذات الوقت، بالأمل في انتهاء النزاع الذي تسبب في تصدع مجلس التعاون الخليجي الذي تأسس عام 1981 لتنسيق الشؤون السياسية والاقتصادية والدفاعية لدول المجلس.

وذكرت الوكالة أن متحدث باسم البحرية كان قد أكد في وقت سابق أنه من المتوقع زيادة عدد أفراد البحرية من نحو ثلاثة آلاف الآن إلى سبعة آلاف بحلول 2025. وستبدأ أعمال بناء قاعدة بحرية جديدة مترامية الأطراف جنوبي الدوحة في أوائل 2019.

وتهدف القاعدة لاستيعاب ستة آلاف شخص ودعم بعض من المشتريات الكبرى الأخيرة والمتوقع أن تصل خلال العامين المقبلين وتشمل أربع سفن حربية إيطالية ومنصة هبوط على سفينة برمائية عملاقة.

يذكر أن قطر  أعلنت عن شراء ثلاثة أنظمة طائرات مقاتلة مختلفة بينها 36 طائرة أمريكية من طراز إف-15 و 12 مقاتلة رافال فرنسية و24 طائرة يوروفايتر تايفون، منذ المقاطعة العربية.

اشترك فى النشرة البريدية لتحصل على اهم الاخبار بمجرد نشرها

تابعنا على مواقع التواصل الاجتماعى

قد تقرأ أيضا