الخليج العربي / صحف اليمن / اليمن العربي

قطر تسعى لتعريف طلاب المرحلة الثانوية بمميزات الدراسة في فرنسا

  • 1/2
  • 2/2

واصل تنظيم الحمدين مسلسل تزلفه للعالم الغربي من خلال محاولاته المستمرة لسلخ المجتمع القطري عن ثقافته العربية، سعى لتنظيم فعاليات مشبوهة للطلاب القطريين للترويج  للدراسة في فرنسا.

قامت وزارة التعليم والتعليم العالي  بتنظيم لقاء مع طلاب المرحلة الثانوية للتعليم العام بالمدارس الحكومية، حيث جرى تعريفهم بمميزات الدراسة في فرنسا، وإطلاعهم على أهم الجامعات العريقة ومعاهد التدريب والتخصصات.

هذا بجانب ما أقدم عليه على زينل المندوب الدائم لدولة قطر لدى منظمة الأمم المتحدة للتربية والعلم والثقافة "اليونسكو" والمسؤول عن التعاون الجامعي في فرنسا ، الذي تفاخر بالتذلف القطري لفرنسا، متغنيًا بالنظام الجامعي الفرنسي، ومستعرضًا مميزاته.

وأكد أن النظام الجامعي الفرنسي من ضمن أفضل الأنظمة في العالم، وأنه يوفر التخصصات الأدبية واللغويات واللغات الأجنبية والتاريخ والهندسة والقانون ، وأمن المعلومات والشبكات ، وإدارة الشؤون الرياضية، وعلم المتاحف والآثار والعلاقات الدولية وغيرها من التخصصات في شتى المجالات. 

وأفاد أن قطر تهتم كثيرا بالطلبة المبتعثين وتقدم لهم كافة الخدمات من سكن وتعليم وتأمين صحي وتسجيل في معاهد اللغة وغير ذلك من الأمور المالية والإدارة والمنحة الشهرية والعلاوات السنوية وبطاقة الإقامة.

وأشار  إلى أن وسائل التواصل مع القائمين في رحلة ابتعاث الطلبة إلى فرنسا متاحة في كافة السبل، بحيث يمكن للطلبة التواصل معه شخصياً من خلال أرقام الهواتف التي تم توزيعها عليهم والعناوين الإلكترونية للإجابة على كافة الأسئلة والاستفسارات.

يذكر أن صحيفة "لا تربيون" الفرنسية، ذكرت في تقرير لها، أن قطر اتبعت سياسة القوة الناعمة خلال العقدين الماضيين لإضفاء قيمة لكيانها الضعيف، وبدأت اختراق أوروبا عن طريق قناة الجزيرة في المملكة المتحدة في التسعينيات، بوضع استراتيجية إعلامية تستهدف البلدان الناطقة بالإنجليزية، ثم في القرن الحادي والعشرين، تحولت إلى فرنسا والبلاد الفرانكفونية الإفريقية.

اشترك فى النشرة البريدية لتحصل على اهم الاخبار بمجرد نشرها

تابعنا على مواقع التواصل الاجتماعى

قد تقرأ أيضا