ثقافة وفن / الوفد

مغنو الراب في روسيا يحتجون على السلطات

اجتمع مغنو الراب أوكسيميرون وباستا ونويز أم سي، في حفل مشترك للتضامن مع زميلهم المغني هاسكي الذي حُكم عليه بالسجن بضعة أيام الأسبوع الماضي لأنه غنّى في الشارع من دون إذن.

وأثار ذلك التوقيف والحكم موجة من الاحتجاج في أوساط موسيقى الراب الواسعة الشعبية في روسيا.

في الأشهر الماضية، ألغيت حفلات كثيرة لمغني راب، وسُحبت عن الإنترنت مقاطع لعدد منهم، ويشبّه بعض منهم هذا الضغط من السلطات بذلك الذي كان مفروضا في زمن الاتحاد السوفياتي ضد موسيقى الروك آند رول لاعتبارها تروج لقيم غربية.

وقال المغني أوكسيميرون في الحفلة تعلقيا على هذه الحملة "حريّة التعبير ينبغي أن تكون متاحة للكلّ.

لكن السلطات أعلنت بشكل مفاجئ إطلاق سراحه، بعد 4 أيام من إدانته، بعدما تلقى مساندة كبيرة وصلت إلى حدّ مطالبة بعض المقربين من السلطة بالإفراج عنه.

وما جرى مع هاسكي ليس فريدا من نوعه في روسيا، بل إن الضغط يتزايد على المغنين المعترضين في الآونة الأخيرة.

 

اشترك فى النشرة البريدية لتحصل على اهم الاخبار بمجرد نشرها

تابعنا على مواقع التواصل الاجتماعى

قد تقرأ أيضا