ثقافة وفن / مصر العربية

حمدي قنديل ونجلاء فتحي.. طلبته للزواج ورفض ابتعادها عن الأضواء

  • 1/4
  • 2/4
  • 3/4
  • 4/4

"استأذنت نجلاء فتحي في كتابة واقعة طلبها الزواج مني" هكذا تحدث الإعلامي الراحل  حمدي قنديل عن كتابته "عشت مرتين" لقصة حبه مع الفنانة نجلاء فتحي، التي كانت غير تقليدية.

 

بدأت قصة الحب بينهما من خلال حوار صحفي أجراه قنديل مع الفنانة المشهورة في وقتها، لتبدأ قصتهما، وفي يوم من الأيام اتصلت نجلاء عليه وقالت له "أنا هتجوزك النهاردة"، ليُجيبها "عظيم" فسألته هل معه بطاقته الشخصية، لم يكن معه وقتها البطاقة، فطلبت منه نجلاء أن يحضر جواز السفر الخاص به ويذهب إلى منزلها.

 

وقال قنديل في أحد حوارته التلفزيونية أن عندما عرضتها نجلاء فتحي  عليه الأمر في البداية صدم، ولكن بعد فترة قليلة من التفكير أدرك أن من حقها أن تطلبه للزواج كما هو حق له.

 

وتابع أنه في وقتها شغله سؤال واحد "ماذا لو تهربت أو رفض بشكل مهذب"؟، فأجابته بتلقائية أنه لم يكن على قدر الثقة التي وضعتها فيه.

 

وعلى مدار زواج استمر أكثر من 25 عاما، ابتعدت نجلاء فتحي عن الساحة الفنية بعد زواجها من حمدي قنديل، وأوضح قنديل أنه كان قرارها وهو كان رافضا لهذا الأمر.

 

وأرجع سبب رفضه أنه يقضي أغلب وقته في العمل، فكان يريد أن تنشغل في العمل وخاصة أنها تقدم أدوار  جيدة وقيمة، مشيرا إلى أنه ذهل من قرار ابتعادها عن الأضواء ولكنها بررت ذلك بأنها اكتفت من السينما والشهرة.

 

وأكد قنديل دائما ما  نجلاءتردد عبارة أنها تلعب دور آخر وهي أن تكون زوجة رجل مشهور ، وأنه في سنوات النجاح التي حققها كانت هي مصدر السعادة في المنزل.

 

ويحكي قنديل أنه يحرص دائما على تقديم المفاجأة لها، وأنه يحاول كسر الروتين مثل السفر.

 

وتوفى الإعلامي الكبير حمدي قنديل، مساء الأربعاء، داخل شقته بعد صراع مع المرض، عن عمر يناهز 82 عامًا.

 

 

 

 

 

اشترك فى النشرة البريدية لتحصل على اهم الاخبار بمجرد نشرها

تابعنا على مواقع التواصل الاجتماعى

قد تقرأ أيضا