أخبار سريعة / الخليج

حمدان وزايد بن محمد بن خليفة يتوّجان أبطال الضبعية

'); } else { $('#detailedBody').after('

' + $("#detailedAd").html() + '

'); } } catch (e) { } } });

توج المحمل «الشقي 96» لسمو الشيخ حمدان بن محمد بن راشد آل مكتوم ولي عهد دبي رئيس مجلس دبي الرياضي بقيادة النوخذة خلف بطي مصبح الغشيش بلقب سباق الضبعية للمحامل الشراعية فئة «43» قدماً الذي انطلق من جزيرة المعترض وحتى منصة السباقات بكاسر الأمواج بزمن 80 دقيقة، تحت رعاية سمو الشيخ سلطان بن زايد آل نهيان ممثل صاحب السمو رئيس الدولة رئيس نادي تراث الإمارات وشهد مشاركة 111 محملاً في السباق الرئيسي و12 قارباً من التراثية وذلك في احتفالية تراثية في افتتاح سباقات النادي تزامناً مع عام زايد 2018.
وتوج الشيخ حمدان بن محمد بن خليفة آل نهيان والشيخ زايد بن محمد بن خليفة آل نهيان، الفائزين بالسباق الذي يعد باكورة موسم نادي تراث الإمارات البحري.
وأسفرت نتائج السباق عن فوز المحمل «الشقي 96» لسمو الشيخ حمدان بن محمد بن راشد آل مكتوم بقيادة النوخذة خلف بطي مصبح الغشيش بالمركز الأول؛ حيث أنهى السباق في زمن قدره ساعة و20 دقيقة.
وحصل على المركز الثاني المحمل «طوفان» لحمدان سعيد جابر بقيادة النوخذة أحمد إسماعيل المرزوقي فيما توج بالمركز الثالث المحمل «زلزال» لعبد الله محمد جمعة المرزوقي بقيادة النوخذة مروان عبد الله المرزوقي.
وكرم الشيخ حمدان بن محمد بن خليفة آل نهيان والشيخ زايد بن محمد بن خليفة آل نهيان، رعاة الحدث والجهات والشخصيات التي أسهمت في إنجاحه من بينهم بلدية أبوظبي وشرطة أبوظبي وقناة أبوظبي الرياضية ومستشفى نيشن واللجنة المنظمة للسباق.
وأقيم السباق بحضور سنان أحمد المهيري المدير التنفيذي للأنشطة والفعاليات بنادي تراث الإمارات ومنصور سعيد عمهي المنصوري نائب مدير عام مركز سلطان بن زايد وعلي عبد الله الرميثي المدير التنفيذي للدراسات والإعلام بنادي تراث الإمارات وعدد من مديري الإدارات والموظفين بالنادي إضافة إلى جمع غفير من السياح والمهتمين.
وشهد ختام سباق الضبعية للمحامل الشراعية فئة 43 قدماً، عرضاً للمحامل التراثية قبالة كورنيش أبوظبي، كجزء من احتفالية السباق الذي افتتح بعروض موسيقية من موسيقى شرطة أبوظبي بالقرية التراثية.
وضمن السباق نظم مركز أبوظبي التابع لنادي تراث الإمارات برنامج «الجلاف الصغير» بالقرية التراثية بهدف تعليم الطلاب طريقة صناعة القوارب التقليدية وتلقى الطلاب شرحاً من الخبير والمدرب التراثي حثبور بن كداس الرميثي لطريقة صناعة المحامل التراثية ومراحل صناعتها كما تعرف الطلاب على أسماء وأنواع المحامل والأغراض التي كانت تستخدم فيها.
ويأتي النشاط في إطار الأكاديميات التراثية لنادي تراث الإمارات التي يقوم فيها المدربون التراثيون بتعليم الطلاب مفردات التراث الإماراتي في مجالاته المختلفة.
ومع بداية موسم الرياضات البحرية بالنادي وضمن رؤيته في الحفاظ على التراث البحري للدولة وترويجه بين الناشئة والشباب، أعلن نادي تراث الإمارات إطلاق أكاديمية الشراع التقليدي، التي تهدف إلى إحياء الرياضات التقليدية والحفاظ على الأنشطة البحرية التراثية والسعي إلى نشر رياضة الشراع التقليدي محلياً والتعريف بها دولياً وإعداد كوادر وطنية تهتم بالشراع التقليدي، عن طريق تدريب وتعليم الأجيال الجديدة من أبناء الدولة كلَّ ما يختص بالشراع التقليدي، من أجل إعدادهم للمشاركة في السباقات التراثية على مستوى الدولة.
وتقدم الأكاديمية دورات في رياضة الشراع التقليدي ورياضة التجديف وخياطة الشراع التقليدي وصناعة الأدوات التقليدية وصناعة السفن «الجلاف»؛ حيث تقبل الأكاديمية الشباب المواطنين من سن 17 سنة وحتى 25 سنة ويتم التسجيل لها في مقر النادي بمدينة أبوظبي وفي مراكزه المنتشرة في إمارة أبوظبي أو عبر الموقع الإلكتروني للنادي.

اشترك فى النشرة البريدية لتحصل على اهم الاخبار بمجرد نشرها

تابعنا على مواقع التواصل الاجتماعى

قد تقرأ أيضا