أخبار سريعة / الاتحاد الامارتية

طاجيكستان تلمح إلى تورط إيراني باعتداء على السياح

  • 1/3
  • 2/3
  • 3/3

دوشانبي (أ ف ب)

اتهمت سلطات طاجيكستان، أمس، حزباً معارضاً محظوراً بالضلوع في الهجوم الذي تبناه تنظيم «داعش» الإرهابي وأدى إلى مقتل أربعة سياح غربيين الأحد، لافتة إلى أن أحد منفذيه تلقى تدريباً في إيران التي سارعت من جانبها إلى النفي. وكان سبعة سياح أجانب يقومون برحلة بالدراجات في طريق بامير الشهير، وقامت سيارة بدهسهم ثم هاجمهم مسلحون في منطقة دانغارا. وقتل في الهجوم أميركيان وسويسري وهولندي، وجرح سويسري وهولندي وخرج فرنسي سالما.

وبعدما تحدثت أولاً عن حادث سير، أعلنت السلطات أن المشتبه بهم كانت بحوزتهم سكاكين وأسلحة نارية، وأن أحد السياح جرح بسلاح أبيض. وتبنى تنظيم «داعش» الهجوم، لكن وزارة الداخلية رفضت هذا التبني ووجهت الاتهام إلى حزب النهضة، وقال إن المجموعة تحركت بأمر من العضو الفاعل في الحزب نصير خودجي عبيدوف، بقيادة عضو آخر هو حسين عبد الصمدوف الذي أوقف واعترف بذلك، وقال إنه قام في مدينتي قم ومزندار الإيرانيتين بتدريبات عسكرية بين 2014 و2015 تهدف إلى القيام بأعمال تخريب. لكن إيران سارعت إلى نفي الاتهامات.

اشترك فى النشرة البريدية لتحصل على اهم الاخبار بمجرد نشرها

تابعنا على مواقع التواصل الاجتماعى

قد تقرأ أيضا