أخبار سريعة / النهار الكويتية

الأمير: مسؤولياتنا أمام الله والتاريخ عظيمة

شدد سمو أمير البلاد الشيخ صباح الأحمد على أنه ليس امام العرب من سبيل لمواجهة الظروف والتحديات المتسارعة والتصدي لها الا بتوحيد مواقفهم وتعزيز تماسكهم وتجاوز خلافاتهم وتطوير العمل التنموي المشترك، واكد سموه في كلمته امام القمة العربية في تونس على ان مسؤوليات الزعماء العرب امام الله والتاريخ عظيمة ولن تغفر الاجيال القادمة قصورا في معالجة القادة لهمومها ومشاغلها.
وقال سمو الامير ان ما يقوم به سموه من جهود لتحقيق الوحدة في المواقف العربية وتمكينها من مواجهة التحديات هو تجسيد لحرص القادة العرب جميعا على وحدة الامة العربية.
وجدد سمو الامير التأكيد على انه ما لم تتحقق التسوية العادلة للقضية الفلسطينية التي وصفها بانها قضية العرب الاولى، فإن امن العالم واستقراره سيظل يعاني اضطرابا وتدهورا، وشدد سموه على ان اي ترتيبات لعملية السلام في الشرق الاوسط لا تستند الى انهاء الاحتلال واقامة الدولة الفلسطينية وعاصمتها القدس الشرقية ستبقى بعيدة عن ارض الواقع ولا تحقق الحل العادل والشامل.
واعرب سموه عن اسفه ورفضه لاعلان الولايات المتحدة اعترافها بسيادة اسرائيل على الجولان المحتل، معتبرا سموه ان هذه الخطوة خروج على قرارات الشرعية الدولية واضرار بعملية السلام. وبين سمو الامير ان الاقتتال الذي امتد لاكثر من 8 سنوات في سورية لن يفضي الى حل لهذا الصراع، مشددا سموه على اهمية افساح المجال امام الحل السياسي. وفيما يتعلق بالوضع في اليمن اكد سمو الامير ان العراقيل لاتزال تواجه المساعي لتطبيق اتفاق ستوكهولم ومازالت الآمال بعيدة للوصول الى حل سياسي ينهي الصراع الدامي رغم قناعة المجتمع الدولي ان لا نهاية لهذا الصراع الا بحل سياسي يستند الى المرجعيات المعلنة. وحول العلاقات مع ايران اكد سمو الامير الحرص على علاقات صداقة وتعاون ترتكز على احترام مبادئ القانون الدولي بعدم التدخل في الشؤون الداخلية واحترام سيادة الدول وحسن الجوار، داعيا سموه ايران الى ذلك.

اشترك فى النشرة البريدية لتحصل على اهم الاخبار بمجرد نشرها

تابعنا على مواقع التواصل الاجتماعى

قد تقرأ أيضا