الارشيف / أخبار سريعة / النهار الكويتية

«الجنح» برأت مواطناً وغرّمت آخرين لتبادلهم الضرب بسبب فتاة

الثلاثاء 01 يناير 2019

قضت محكمة الجنح ببراءة مواطن والغرامات لـ4 آخرين بعد نشوب خلاف بينهم بسبب فتاة برفقة احدهما والقول لها بـ«اويلي فديتك».
وقد اسند الى المواطن « المتهم الخامس» والمتهم الثاني ضربا المتهم الاول على نحو محسوس وحدثوا به الاصابات الموصوفة بتقريره الطبي الاولي المرفق، المتهم الاول حرض المجني عليها صديقة المتهم الخامس «على ممارسة الفجور والدعارة وسب المتهم الخامس بالالفاظ الواردة بالمحضر على نحو يخدش الشرف والاعتبار وكان في ذلك في مكان عام وعلى مرأى ومسمع من الغير».
وكان المتهم الاول اتلف المركبة المملوكة للمجني عليه وكان ذلك عمدا وبقصد الاساءة واحدث بها الاضرار والمتهم الثالث والرابع اتلفا المركبة المملوكة لاحد المتهمين وكان ذلك عمدا وبقصد الاساءة واحدثا بها الاضرار الواردة بالمحضر.
وحيث ان واقعات الدعوى تتحصل فيما ابلغت به وقرره بالتحقيقات المجني عليه والمتهم الثالث من انه واثناء تواجده في شاطئ العقيلة بعد اتصال شقيقه له وطلب منه الحضور الى الشاطئ وأبلغه بنشوب خلاف بعد ان قام المتهم الاول واخرين بالتحرش بالمجني عليها وهي قريبة المتهم الثالث والثاني والرابع وعند تواجده في الشاطئ تعرضت مركبته للاتلاف من قبل احد الاشخاص رفق المتهم الاول وقام قائد المركبة بعد ذلك حاول استيقافه ولم يستطيع فاصطدم به وبعد ذلك انحرفت عليه المركبة المملوكة للمتهم الرابع ما ادى الى انحراف مركبة المتهم الثالث واصطدم بسيارة ما ادى الى تعرض مركبته للتلفيات كما هو ثابت في التقرير.
وبسؤال صديقة المتهم الخامس «المواطن» قررت بأنها واثناء تواجدها في شاطئ رفق المتهم الخامس حيث قام المتهم الاول بالتحرش بها وتحريضها على الفسق والفجور بأن قال لها «اويلي فديتك» وكان معه اخرون ومجهولون.
وحضر المحامي عبدالمحسن القطان عن المتهم الخامس مؤكدا ان لا يشترط ان تكون الادلة التي اعتمد عليها الحكم ينبئ كل منها ويقطع في كل جزئية من جزئيات الدعوى الا أن الادلة في المواد الجزائية متساندة يكمل بعضها بعضا ومنها مجتمعة تتكون عقيدة المحكمة التي لها ان تكون عقيدتها مما تطمئن اليه من ادلة وعناصر الدعوى وان تأخذ بأي بينة او قرينة ترتاح اليها دليلا لحكمها.

اشترك فى النشرة البريدية لتحصل على اهم الاخبار بمجرد نشرها

تابعنا على مواقع التواصل الاجتماعى

قد تقرأ أيضا