أخبار العالم / صحف مصر / الدستور

اليوم.. تجديد حبس حبيبة و5 آخرين بتهمة قتل طالب الرحاب

تنظر محكمة جنح القاهرة الجديدة، اليوم السبت، تجديد حبس حبيبة المتهمة باستدراج خطيبها طالب الرحاب للتخلص منه على يد والدها، بالإضافة إلى 5 متهمين آخرين، 15 يومًا، على ذمة التحقيقات في القضية المعروفة باسم "قتل طالب الرحاب".

كانت نيابة القاهرة الجديدة، بإشراف المستشار أحمد حنفى، ورئاسة المستشار محمد سلامة، حبس "حبيبة" المتهمة باستدراج الطالب بسام أسامة، للتخلص منه على يد والدها و5 آخرين، 4 أيام على ذمة التحقيقات.

واعترفت المتهمة "حبيبة"، خلال تحقيقات النيابة، باستدراجها للمجني عليه واشتراكها مع والدها في حضوره للمنزل، فيما أنكرت علمها أو اشتراكها في واقعة القتل.

وكشفت التحقيقات، أن المتهم الرئيسى هو والد خطيبة المجنى عليه الذي استأجر شقة بالرحاب 2، وقام بالاشتراك مع آخرين فى استدراج الشاب وقتله، ووضع الجثة داخل صندوق خشبي، كما وضع الفحم والزلط على الجثة لتفادي انتشار روائح الجثة بالمكان، كما وضع الأسمنت والبلاط ودفن الجثة داخل المطبخ.

وأظهرت النيابة العامة، أن كاميرات المراقبة كشفت عن هوية المتهمين جميعًا، فضلًا عن اعتراف المتهم الرئيسي.

واعترف والد الفتاة، بقيام نجلته باستدراج المجني عليه لشراء شقة الزوجية بمنطقة الرحاب تمهيدًا لخطتهما بقتله، وتبين أنهما اتجها إلي إحدى الشقق السكنية المملوكة لوالد الفتاة، وكان في انتظارهما مجموعة من البلطجية التابعين له، وبمجرد وصولهما قاموا بتكتيف المجني عليه، وقام أحدهم بضربه بسكين في جسده.

وأظهرت المعاينة، أن المتهمين قاموا بوضع جثة الطالب في صندوق خشبي وجلبوا كميات من الفحم ووضعوها علي الجثة لمنع انبعاث رائحة حين التعفن، ومن ثم حفروا في أرضية الشقة وأنزلوا الصندوق الخشبي، وأهالوا عليه الرمال والأسمنت والسيراميك مرة أخري، لإخفاء الجثة تمامًا.

اشترك فى النشرة البريدية لتحصل على اهم الاخبار بمجرد نشرها

تابعنا على مواقع التواصل الاجتماعى

قد تقرأ أيضا