أخبار العالم / صحف مصر / بوابة الشروق

زاهي حواس: الأهرامات كانت مشروعا قوميا.. ولم تبن بالسخرة

نظم مركز زاهي حواس للمصريات بمكتبة الإسكندرية، بمناسبة اليوم العالمي لذوي الاحتياجات الخاصة، اليوم الأربعاء، زيارة إلى منطقة أهرامات الجيزة.

وشرح خلالها حواس، المنطقة الأثرية للأطفال، وتعريفهم بالحضارة المصرية القديمة، ضمن سياسة وحرص مكتبة الإسكندرية العالمية على نشر الوعي الأثري بين جميع أفراد المجتمع المصري، خصوصًا الأطفال والشباب ومتحدي الإعاقة.

وتابع عالم الآثار المصرية جولته مع الأطفال، شارحًا تاريخ منطقة آثار الهرم، وكيفية بناء الهرم الذي كان يعد مشروعًا قوميًا في مصر القديمة، وقصة اكتشاف مقبرة الملك توت عنخ آمون.

كما تحدث حواس، عن كشفه لما بداخل الهرم بطريقه بسيطة، وكشف مقابر العمال الذي أكد أن الأهرامات لم تبنى بالسخرة، وإنما كان بمثابة مشروع قومي، ثم تناول حواس قصة كشف توت عنخ آمون الذي حكم مصر في سن التاسعة، ولكنه كان مريضًا ورغم ذلك أصبح ملك ولم يمنعه المرض.

تلقى عالم الآثار المصرية أسئلة الأطفال عن التحنيط ومقابر الملوك، وفي نهاية حديثه بدى على الأطفال علامات الإعجاب والحب وهم ينظرون لأهرام أجدادهم.

ومن جانبها، قالت رابعة العدوية مترجمة الإشارة، إن وجودها في مثل هذا الحدث يمثل شرف كبير لها، وتتمني تكرار مثل هذه الأنشطة التي أعطى أشارتها الرئيس عبدالفتاح السيسي، بأن يعتبر الطفل المعاق إنسان عادي مثل غيره ولا تقتصر أنشطة الدولة على تقديم ترجمات للنشرات فقط، وأنها سعيدة بأن إخلاصها في العمل تم تكليله بوجودها كمترجمة للرئيس في إحدى ندواته، وأيضًا في أول نشاط يقوم به الدكتور زاهي حواس.

اشترك فى النشرة البريدية لتحصل على اهم الاخبار بمجرد نشرها

تابعنا على مواقع التواصل الاجتماعى

قد تقرأ أيضا