أخبار العالم / صحف مصر / بوابة الشروق

«حسب الله»: قضية ريجيني «مطب صناعي» في العلاقة بين مصر وإيطاليا

علق النائب صلاح حسب الله، المتحدث الرسمي باسم مجلس النواب، على بيان المجلس، الصادر أمس، بشأن ما تردد حول تجميد العلاقات البرلمانية بين مصر وإيطاليا، على خلفية قضية مقتل الباحث الإيطالي «ريجيني»، قائلًا: «البرلمان جزء من الدولة المصرية، وقضايا الدولة هي قضايا البرلمان».

وأضاف «حسب الله»، خلال مداخلة هاتفية لبرنامج «مساء دي إم سي»، المذاع عبر فضائية «دي إم سي»، مساء الجمعة، أن قضية «ريجيني» هي مطب صناعي في العلاقات بين مصر وإيطاليا، مستطردًا أن البيان الصادر أمس هو ترجمة لحالة يؤكدها البرلمان منذ فترة بعيدة.

وأشار في هذا السياق إلى لقاء الدكتور علي عبد العال، رئيس مجلس النواب المصري، مع نظيره الإيطالي في وقت سابق، والذي شهد حديثًا إيجابيًا للغاية بينهما، موضحًا أن رئيس البرلمان الإيطالي قد زار مصر بدوره والتقى مع «عبد العال».

وتابع: «حضرت هذا اللقاء، والحديث كان إيجابيًا للغاية، وشهد تأكيدًا مشتركًا من الجانبين المصري والإيطالي، على أهمية البحث عن الحقيقة في هذه القضية، ورئيس البرلمان الإيطالي وقتها أكد أنه يعلم حرص مصر على كشف حقيقة هذه الجريمة».

وعقب أن الرئيس البرلمان الإيطالي أثنى كذلك على ما تبذله السلطات المصرية في تحقيقاتها بشأن هذه القضية، من أجل التوصل إلى الحقيقة، مستطردًا: «لكننا فوجئنا حاليًا بهذا الاستعجال والتغير الغريب والقفز على إجراءات التحقيق، لهذا جاء البيان ليؤكد على قوة العلاقة بين مصر وإيطاليا».

وأعرب مجلس النواب المصرى، في بيان صادر أمس الجمعة، عن أسفه «لاستباق مجلس النواب الإيطالى الأحداث ومحاولة القفز على نتائج التحقيقات»، مؤكدا على «التمسك بسيادة القانون، وعدم التأثير أو التدخل فى عمل سلطات التحقيق، لاسيما أن الإجراءات الأحادية لا تحقق مصلحة البلدين ولا تخدم جهود كشف الحقيقة والوصول للعدالة».

اشترك فى النشرة البريدية لتحصل على اهم الاخبار بمجرد نشرها

تابعنا على مواقع التواصل الاجتماعى

قد تقرأ أيضا