أخبار العالم / صحف مصر / بوابة الشروق

10 وزراء دفاع و7 روساء أركان و8 وزراء إنتاج حربى يشاركون فى فاعليات «إيدكس 2018»

العصار: المعرض بمثابة العبور إلى الأسواق الإقليمية.. ويؤكد دور مصر الريادى
الشركات المصرية تعرض منتجاتها العسكرية المصنعة محليا داخل جناح واحد


قال وزير الدولة للإنتاج الحربى اللواء محمد العصار: إن معرض الصناعات الدفاعية والعسكرية «أيديكس 2018» سيضم جناحا واحدا باسم مصر لعرض منتجاتها من الصناعات الصناعية والعسكرية، يضم على 4 جهات هى: «الهيئة القومية للإنتاج الحربى، والهيئة العربية للتصنيع والشركة العربية العالمية للبصريات، وجهاز الصناعات والخدمات البحرية»، و3 إدارات بالقوات المسلحة، هى: «المركبات والأسلحة والذخيرة، والحرب الإلكترونية».
وأضاف خلال المؤتمر الصحفى العالمى الذى نظمته القوات المسلحة بالتعاون مع وزارة الإنتاج الحربى، قبل أيام من انطلاق فاعليات «أيديكس 2018» فى الفترة من 3 ديسمبر وحتى 5 ديسمبر الحالى بمركز مصر للمعارض الدولية، بالتعاون مع مؤسسة «كلاريون العالمية» أن المعرض سيضم لأول مرة، منتجات مصرية متنوعة تمت صناعاتها داخل قلاع الصناعة الوطنية، وبأيدى مصرية خالصة.
ورفض العصار الكشف عن المنتجات المصرية الجديدة، قائلا: «الأسلحة التى سنكشف عنها، سترضى المصريين، وستجعلهم أكثر فخرا ببلادهم، ونتطلع لعرضها للدول التى تشارك فى المعرض»، لافتا إلى أن المشاركة الكبيرة تعكس حجم مصر، وعودتها بقوة لممارسة دورها الريادى فى المنطقة، مشيرا إلى أن 10 وزراء دفاع، و7 رؤساء أركان حرب، و8 وزراء إنتاج حربى، وقادة الأفرع الرئيسية فى العديد من جيوش العالم سيشاركون فى فاعليات المعرض.
وتابع: «هناك 41 دولة تشارك فى المعرض، من بينها 21 دولة تشارك بعدد كبير من الشركات، مثل أمريكا التى تمثلها 42 شركة، وفرنسا 32 شركة، والصين 20 شركة، والإمارات العربية 27 شركة ويخصص لهذه الدول أجنحة خاصة باسمها، تعرض فيها منتجات شركاتها، وكل الدول المتقدمة بلا استثناء مشتركة فى المعرض، إضافة إلى 3 دول عربية هى السعودية، والإمارات، ولبنان».
وأشار العصار إلى أن المعرض سيعقد مرة كل عامين، لإتاحة الفرصة لعرض المنتجات العسكرية المصرية، والمنتجات الدفاعية للدول العالمية والعربية والأفريقية، ليكون بمثابة العبور إلى الأسواق الإقليمية والعالمية وتجمع إقليمى ودولى لعرض ومناقشة الأحداث المعاصرة وتبادل الرؤى والخبرات المختلفة.
وشدد وزير الدولة للإنتاج الحربى على أن وجود مثل هذا العدد من كبرى الشركات العالمية فى الصناعات الدفاعية يعود بنفع كبير على الشركات والصناعات المصرية، وهو فرصة ذهبية للتعرف على التكنولوجيات المتقدمة، ويتيح لأكبر عدد من الشركات والمهندسين فى مصر فرصة الاطلاع على كل ما هو جديد فى عالم التسليح.
وأردف: «القوات المسلحة توفد بشكل مستمر الضباط لحضور المعارض الدولية، وزيارة شركات الصناعات الدفاعية فى مختلف دول العالم، للاطلاع على الجديد»، موضحا أن المعرض يتيح للصناع المصريين، عرض منتجاتهم أمام العالم، لتكون فرصة جيدة للتسويق، وإبرام الصفقات مع المشاركين، الذين سيتعرفون على المنتج المصرى.
وأشار إلى أن المعرض يعتبر أيضا رافدا جديدا من روافد تنشيط السياحة المصرية، مؤكدا أن معارض السلاح تعد حدثا كبيرا تقيمه الدول الكبرى فقط، وقرار مصر إقامة هذا المعرض يوثق علاقاتها القوية بالأشقاء والأصدقاء.
ونوه وزير الدولة للإنتاج الحربى أن الملحقين العسكريين، وممثلى جميع السفارات الأجنبية فى مصر، وممثلى وسائل الإعلام المحلية والعالمية، مدعوين لحضور فاعليات المعرض، وأن المعرض يضم مترجمين بكل لغات العالم لتسهيل تواصل جميع الوفود المشاركة، إلى جانب وجود مركز إعلامى كبير مجهز بأحدث الوسائل العالمية.
وأكد العصار أن المعرض سيكون من المعارض العملاقة على مستوى العالم وهو نتاج بذل جهد كبير، لافتا إلى أن المعرض موحد تماما، وأن القوات المسلحة شكلت لجنة ووضعت معاييرا لاختيار المعدات التى تصلح للعرض فى مثل هذا الحدث، مؤكدا أن الهدف أن يبدأ المعرض عملاقا ويكون فى مصاف معارض الدول الكبرى.

اشترك فى النشرة البريدية لتحصل على اهم الاخبار بمجرد نشرها

تابعنا على مواقع التواصل الاجتماعى

قد تقرأ أيضا