أخبار العالم / صحف مصر / المصرى اليوم

اليوم.. استئناف محاكمة المتهمين بقتل رئيس دير «أبومقار»

اشترك لتصلك أهم الأخبار

تستمع محكمة جنايات دمنهور اليوم إلى شهادة اللواء خالد عبدالحميد، وكيل الإدارة العامة للمباحث الجنائية بوزارة الداخلية، واللواء محمد هندى، مدير المباحث الجنائية بالبحيرة، والرائد محمد حنفى، رئيس مباحث وادى النطرون السابق، والرائد هشام مرسى، من قوات مركز شرطة وادى النطرون، في قضية مقتل الأنبا ابيفانيوس، أسقف ورئيس دير أبومقار بوادى النطرون في محافظة البحيرة، كما تستمع إلى شهادة كبير الأطباء الشرعين، وكذلك شهود النفى الراهبين «شيشوى» و«تادرووس» و«رومانى» من أمن البوابة بوابة دير أبومقار.

وتنظر محكمة جنايات دمنهور، الدائرة الثانية، المنعقدة بمحكمة ايتاى البارود الابتدائية القضية، اليوم، برئاسة المستشار جمال طوسون وعضوية المستشار شريف عبدالوارث فارس، والمستشار محمد المر، قضية مقتل الأنبا ابيفانيوس، أسقف ورئيس دير أبومقار، المتهم فيها الراهب المجرد من الرهينة، وائل سعد تواضروس، أشعياء المقارى سابقاً، وفلتاؤس المقارى، بقتل أسقف ورئيس الدير.

واستمعت المحكمة السبت الماضى إلى شهادة الأنبا انجليوس، سكرتير البابا تواضروس، وعدد 5 من رهبان رهبان الدير، و3 من أمن بوابة الدير، وشقيقة الراهب فلتاؤس المقارى وزوجها، وقررت المحكمة نقل الراهب فلتاؤس المقارى، المتهم الثانى، والذى حضر جلسة المحكمة المنعقدة في غرفة المداولة على سرير متنقل، إلى مستشفى سجن برج العرب لاستكمال علاجه من محاولته الإنتحار داخل الدير عقب حادث مقتل رئيس الدير.

وعُثر على الأنبا ابيفانيوس مقتولاً، صباح الاحد 29 يوليو الماضى، في دير أبومقار، وأصدر البابا تواضروس قرارًا بتجريد الراهب أشعياء المقارى من الرهبنة، والذى ادعى عقب ذلك محاولته الإنتحار، وتلى ذلك محاولة الراهب فلتاؤس المقارى الإنتحار، وتم نقل 6 رهبان من دير أبومقار بناء على قرار من البابا لضبط الرهبنة بالدير، وتوفى أحدهم وهو الراهب زينون المقارى، في دير المحرق بأسيوط، والذى تحقق نيابة أسيوط في شُبهة قيامه بالانتحار.

اشترك فى النشرة البريدية لتحصل على اهم الاخبار بمجرد نشرها

تابعنا على مواقع التواصل الاجتماعى

قد تقرأ أيضا