أسواق / إقتصاد / الشرق الاوسط

معدل البطالة في السعودية يتراجع إلى 12.7 % في نهاية 2018

  • 1/2
  • 2/2

معدل البطالة في السعودية يتراجع إلى 12.7 % في نهاية 2018

الاثنين - 25 رجب 1440 هـ - 01 أبريل 2019 مـ رقم العدد [ 14734]

economy-010419-2.jpg?itok=qqL8zr7A

الرياض: «الشرق الأوسط»

انخفض معدل البطالة لإجمالي السعوديين (15 سنة فأكثر) إلى 12.7 في المائة خلال الربع الأخير من عام 2018، مقارنة بـ12.8 في المائة خلال الربع الثالث من العام ذاته، بحسب الهيئة العامة للإحصاء السعودية.
وذكرت الهيئة في نشرة سوق العمل للربع الرابع في 2018، أن الانخفاض جاء وفقاً لتقديرات مسح القوى العاملة الذي يجري بشكل ربع سنوي، ولبيانات سوق العمل من واقع السجلات الإدارية لدى الجهات ذات العلاقة (وزارة العمل والتنمية الاجتماعية، ووزارة الخدمة المدنية، والمؤسسة العامة للتأمينات الاجتماعية، وصندوق تنمية الموارد البشرية ومركز المعلومات الوطني).
وتبين أن معدل بطالة السعوديين الذكور خلال الربع الرابع بلغ 6.6 في المائة، بينما بلغ معدل بطالة السعوديات 32.5 في المائة.
وفيما يتعلق بمعدل البطالة لإجمالي السكان (15 سنة فأكثر)، استقر عند 6.0 في المائة في الربع الرابع 2018.
وأظهرت نتائج المسح أن معدل المشاركة الاقتصادية لإجمالي السعوديين (15 سنة فأكثر) للربع الرابع 2018 بلغ 42.0 في المائة، ومعدل المشاركة الاقتصادية للسعوديات 20.2 في المائة، بينما بلغ معدل المشاركة الاقتصادية للسعوديين الذكور 63.0 في المائة خلال الفترة ذاتها.
وأوضحت نتائج النشرة أن إجمالي عدد المشتغلين السعوديين (الذكور والإناث) وفقاً لبيانات السجلَّات الإدارية بلغ (3. 111. 199) مشتغلاً ومشتغلة.
وبيّنت نتائج السجلات الإدارية أن معظم المشتغلين السعوديين يعملون في مناطق الرياض ومكة المكرمة والمنطقة الشرقية، حيث بلغت نسبتهم في المناطق الثلاثة 77.1 في المائة من إجمالي المشتغلين السعوديين، وسجلت منطقة الرياض أعلى نسبة للمشتغلين السعوديين فبلغت 39.1 في المائة من إجمالي المشتغلين السعوديين، يليها منطقة مكة المكرمة بنسبة 19.7 في المائة، ثم المنطقة الشرقية بنسبة 18.4 في المائة.
وبلغ إجمالي عدد السعوديين الباحثين عن عمل من واقع السجلَّات الإدارية في السعودية 970.229 فرداً خلال الربع الرابع، وذلك وفقاً لنتائج النشرة واستناداً لبيانات وزارة الخدمة المدينة (برنامجي جدارة وساعد) وبيانات صندوق تنمية الموارد البشرية (برنامج طاقات).
وبحسب الهيئة العامة للإحصاء فإن الباحثين عن العمل هم الأفراد السعوديون (ذكوراً كانوا أو إناثاً) المسجَّلون في البوابات الحكومية للبحث عن عمل لدى وزارة الخدمة المدنية (جدارة وساعد) ولدى صندوق تنمية الموارد البشرية (طاقات) ويسجلون بياناتهم الشخصية ومؤهلاتهم وخبراتهم العملية، وسيرهم الذاتية عن طريق نظام إلكتروني لدى جهة التقديم، علماً بأن الباحثين عن عمل في السجلات الإدارية لا يخضعون لمعايير وشروط البطالة المتعارف عليها دولياً والمعتمدة من منظمة العمل الدولية، وبالتالي لا يعدون جميعهم متعطلين عن العمل، وبناءً على ذلك فليس كل باحث عن عمل يعد متعطلاً، إذ قد يكون باحثاً عن عمل وهو على رأس عمل آخر، كما هي الحال في الباحثين المسجلين في بوابات التوظيف الحكومية، وهم يعملون فعلياً لحسابهم الخاص، وغير مسجلين باعتبارهم مشتغلين في السجلات الحكومية (الخدمة المدنية، والتأمينات الاجتماعية، والسجلات التجارية، ورخص البلدية).

السعودية الاقتصاد السعودي

اشترك فى النشرة البريدية لتحصل على اهم الاخبار بمجرد نشرها

تابعنا على مواقع التواصل الاجتماعى

قد تقرأ أيضا