الخليج العربي / الشرق الاوسط

وزير خارجية بريطانيا إلى المنطقة لإنقاذ «اتفاق اليمن»

  • 1/2
  • 2/2

تنصل حوثي من ملف الأسرى وغريفيث يغادر صنعاء من دون نتائج

بدأ وزير الخارجية البريطاني جيرمي هنت، أمس، زيارة إلى المنطقة لإنقاذ «اتفاق استوكهولم» الخاص باليمن، وذلك بعد مرور نحو 10 أسابيع على إبرام الاتفاق، لكن دون إحراز أي تقدم في تنفيذه بسبب تعنت الحوثيين.

وقال السفير البريطاني لدى اليمن، مايكل آرون، لـ«الشرق الأوسط»، إن هنت سيبدأ بزيارة سلطنة عمان حيث يلتقي الحوثيين، ثم يتوجه إلى السعودية والإمارات للقاء الرئيس اليمني عبد ربه منصور هادي ومسؤولي البلدين.

وشدد السفير البريطاني على أهمية جولة هنت «لكل عملية السلام في اليمن». وأشار إلى أنها ستكون بمثابة «الفرصة الأخيرة» لإنقاذ اتفاق استوكهولم. وقال آرون: «نعلم أن الوضع في الحديدة صعب جداً، وقد علمنا من المبعوث الأممي (مارتن غريفيث) أنه يعمل على تحقيق تقدم، وننتظر خطوات إيجابية من الجانبين».

وفيما أعلنت الجماعة الحوثية تنصلها من اتفاق الأسرى والمعتقلين، غادر غريفيث صنعاء أمس دون تحقيق أي نتائج، بعد 3 أيام قضاها لإقناع قادة الحوثيين بتنفيذ المرحلة الأولى من إعادة الانتشار في الحديدة.

...المزيد

اشترك فى النشرة البريدية لتحصل على اهم الاخبار بمجرد نشرها

تابعنا على مواقع التواصل الاجتماعى

قد تقرأ أيضا