الخليج العربي / الشرق الاوسط

«فرق اغتيالات» في العراق لإسكات معارضي إيران

  • 1/2
  • 2/2

نشرت إيران فرق اغتيالات في العراق لإسكات معارضيها في البلد المجاور، حسبما كشف مسؤولون أمنيون بريطانيون.

وأفاد المسؤولون صحيفة «ديلي تلغراف» بأن فرق الاغتيالات قد انتشرت في العراق بناء على أوامر مباشرة من الجنرال قاسم سليماني، قائد «فيلق القدس» التابع لـ«الحرس الثوري» الإيراني، وذلك بهدف إرهاب المعارضين للنفوذ الإيراني في العراق وتخويفهم.

ومن أبرز ضحايا فرق الاغتيالات الإيرانية حتى الآن عادل شاكر التميمي، وهو من أوثق حلفاء رئيس الوزراء العراقي السابق حيدر العبادي، وقد جرى اغتياله على أيدي «فيلق القدس» في سبتمبر (أيلول) الماضي.

وقالت الصحيفة إن التميمي، البالغ من العمر 46 عاماً، مواطن عراقي كندي مزدوج الجنسية من أبناء الطائفة الشيعية، وكان ضالعاً في غير محاولة في العاصمة بغداد لرأب الصدع، وجبر الانقسامات بين الطائفتين الشيعية والسنية في البلاد، كما عمل مبعوثاً أساسياً في ملف استعادة العلاقات الثنائية بين العراق ودول الجوار العربي.

ومن بين الضحايا الآخرين لفرق الاغتيالات الإيرانية شوقي الحداد، الحليف القريب للزعيم الشيعي العراقي مقتدى الصدر المعارض للتدخل الإيراني. ولقي الحداد مصرعه في يوليو (تموز) الماضي، بعدما اتهم الجانب الإيراني بتزوير الانتخابات العامة العراقية. وفي الأثناء ذاتها، والكلام للصحيفة، استهدفت محاولة اغتيال راضي الطائي، أحد مستشاري المرجع الشيعي الأعلى السيستاني في العراق، في أغسطس (آب) الماضي، بعد دعوته إلى الحد من النفوذ الإيراني في الحكومة العراقية الجديدة.

اشترك فى النشرة البريدية لتحصل على اهم الاخبار بمجرد نشرها

تابعنا على مواقع التواصل الاجتماعى

قد تقرأ أيضا