الخليج العربي / صحف السعودية / صحيفة سبق اﻹلكترونية

بطل "البلوت" يحكي لحظات أصعب "الصكات" أثناء المنافسة

  • 1/3
  • 2/3
  • 3/3

كشف عن سبب تحاشي مواجهة زميله قبل خوض البطولة

تحدث بطل بطولة المملكة الثانية لـ"البلوت" على كأس الهيئة العامة للرياضة، مسفر العرجاني، عن كواليس مشاعر الفوز بالبطولة وسيناريو تواصله مع زمليه بتال السبيعي للمشاركة وخوض غمار المسابقة، كاشفاً عن سر تحاشيه مقابلة زميله قبل المشاركة.

وقال "العرجاني" لـ"سبق": بعد إعلان البدء في التسجيل في مسابقة بطولة المملكة الثانية لـ"البلوت" على كأس الهيئة العامة للرياضة؛ عزمت على مشاركة أبناء وطني هذه المسابقة واتصلت بزميلي "ضويحي بن بتال السبيعي" وطلبت مشاركته معي خوض غمار المسابقة؛ الذي لم يتردد بعد إيضاح له قوانين وشروط المسابقة التي لم تكن تحضره وبعد موافقته تم التسجيل في المسابقة.

وأضاف: قبل بداية اللعب كان بيني وبين زميلي اتفاق، مفاده أن تكون هناك جدية في المشاركة وعدم الشراء إلى على ورق قوي كي لا نخسر المنافسة.

وأردف: على مدار 23 "صكة" طلية المسابقة كان المنافسون على قدر عالٍ من الكفاءة الفنية في اللعب وتزداد الصعوبة جولة تلو الأخرى، فبعد الحصول على بطل "السبيت" والتأهل للنهائيات احتدمت المنافسة، وكانت "الصكة" قبل نصف النهائي هي أصعب مراحل المنافسة وشعرت أثناء اللعب باحتمال الخروج من المسابقة ولكن بمساعدة زميلي الذي كان يمتلك المهارة في فنون اللعبة؛ تغلبنا على الخصم وتأهلنا.

وعن نهائي المسابقة، قال "العرجاني": كان الخصم في النهائي من أصعب الفرق التي قابلنا في المسابقة وقد لعبنا بهدوء واحترافية وإدراك قوة المنافس ونجحنا في الفوز بصكتين والفوز بالبطولة وتحقق كأس المسابقة.

وعن سبب تحاشيه مقابلة زميله "السبيعي" في لعب "البلوت" قبل بطولة المملكة الثانية للبلوت، أشار إلى أن السبب هو الحماس الزائد أثناء ممارسة اللعب.

واختتم "العرجاني" بالقول: أشكر الهيئة العامة للرياضة وعلى رأسها رئيس مجلس إدارة الهيئة العامة للرياضة، المستشار تركي آل الشيخ على تنظيم هذه البطولة التي اتاحت لأبناء هذا الوطن التنافس في هذه اللعبة التي تحظى بشعبية كبيرة بين أوساط الشباب، وتقديم جوائز قيمة.

بطل

اشترك فى النشرة البريدية لتحصل على اهم الاخبار بمجرد نشرها

تابعنا على مواقع التواصل الاجتماعى

قد تقرأ أيضا