الرياضة / المصرى اليوم

الأزمة المالية تضرب «المصري»

شاهد أخبار الدوريات في يوم .. اشترك الآن

ضربت الأزمة المالية جنبات الفريق الكروى الأول بالنادى المصرى خلال الفترة الماضية، وذلك بعدما عجز مجلس إدارة النادى، برئاسة سمير حلبية، عن صرف مكافآت الفوز للاعبى الفريق أمام طلائع الجيش وسموحة بسبب الأزمة المالية الطاحنة، وهو ما وضع مجلس الإدارة فى موقف حرج أمام إيهاب جلال، المدير الفنى، الذى اشترط عدم تأخير صرف مستحقات اللاعبين ومكافآت الفوز منذ أن تولى قيادة المهمة الفنية خلفًا لمصطفى يونس.

ويسعى مجلس الإدارة للهروب من تلك الأزمة وصرف جميع المستحقات المتأخرة قبل مواجهة الزمالك الصعبة، المقرر لها 10 إبريل الجارى، ضمن مباريات الجولة الـ28 لبطولة الدورى الممتاز.

وتمسك الجهاز الفنى بإقامة المباراة على استاد السويس، رافضًا الاقتراحات التى نادت بنقلها إلى برج العرب، لعدة أسباب للحفاظ على شكل البرنامج الإعدادى الذى وضعه الجهاز الفنى للمباراة، والذى يتطلب التواجد فى السويس فى معسكر لمدة يومين، يسبقه معسكر مغلق فى بورسعيد لمدة 5 أيام، فضلًا عن أن نقل المباراة إلى برج العرب سيكبد خزينة النادى الكثير من الأموال، حيث يدفع مسؤولو المصرى لنظرائهم فى استاد السويس 50 ألف جنيه فى المباراة الواحدة، أما مسؤولو استاد برج العرب فسيحصلون على 85 ألف جنيه، وهو ما دفع مجلس إدارة النادى إلى مخاطبة مجلس الوزراء لمنح تعليمات للانتهاء من سرعة ترميم استاد بورسعيد حتى يتسنى للفريق خوض تدريباته على ملعبه.

على الجانب الآخر، تأكد غياب رباعى الفريق فريد شوقى ومحمد صالح ومصطفى طيارة وأحمد بوسكا بسبب الإيقاف، ويسعى الجهاز الفنى لإيجاد الحلول البديلة لتعويض غياب اللاعبين، خاصة أنهم من الأعمدة الأساسية التى يعول عليها الجهاز الفنى، فيما استأنف الفريق تدريباته، فى الثالثة عصر أمس الأحد، عقب الراحة السلبية التى منحها الجهاز الفنى للاعبين بعد التعادل فى الجولة الماضية أمام المقاولون العرب بهدفين لكل فريق.

اشترك فى النشرة البريدية لتحصل على اهم الاخبار بمجرد نشرها

تابعنا على مواقع التواصل الاجتماعى

قد تقرأ أيضا