الرياضة / الشرق الاوسط

الهلال يصعد قضيتي القرني والعويشير لمركز التحكيم

  • 1/2
  • 2/2

الهلال يصعد قضيتي القرني والعويشير لمركز التحكيم

مدرب الاتفاق يتجهز للأزرق بخمسة مدافعين اليوم

الاثنين - 25 رجب 1440 هـ - 01 أبريل 2019 مـ رقم العدد [ 14734]

sport-010419-2.jpg?itok=272kVKyd

مشجعات يرفعن لافتة في مباراة الهلال الأخيرة أمام النصر (تصوير: سعد العنزي)

الرياض: فارس السبيعي - الدمام: علي القطان

كشف مصدر مطلع لـ«الشرق الأوسط»، عن توجه إدارة نادي الهلال لاستكمال الإجراءات القانونية في قضيتي لاعب الوحدة محمد القرني وحارس أحد عبد الله العويشير. كما كشف المصدر أن الهلال سيصعد شكواه لمركز التحكيم الرياضي السعودي.
من جانب آخر، كشف مصدر طبي بنادي الهلال أن اللاعب سلمان الفرج اقترب من إنهاء برنامجه التأهيلي، وينتظر أن تشهد الأيام القليلة المقبلة دخوله في التدريبات الجماعية.
وقال فهد المفرج، مدير الفريق الكروي، إن الوقت المحدد لعودة اللعب هو في منتصف شهر أبريل (نيسان).
وكان الفرج وصل إلى مدينة ليون الفرنسية للاطمئنان على سير برنامجه التأهيلي قبل أخذ الضوء الأخضر للعودة للتدريبات.
واختتم الهلال تحضيراته قبل مواجهة نظيره في نادي الاتفاق مساء اليوم. وشهد مران أمس حضور الأمير سعود بن تركي عضو شرف النادي ورئيسه السابق في موسم 2001 – 2002، حيث كان في استقباله الأمير محمد بن فيصل رئيس مجلس إدارة النادي، وعدد من أعضاء مجلس الإدارة.
وأجرى الكرواتي زوران تعديلات على القائمة الأساسية للفريق إذ ستشهد مشاركة كاريلو وسوريانو وحسن كادش على حساب البرازيلي كارلوس إدواردو والفرنسي غوميز ومحمد البريك، وتمت إراحة إدواردو بهدف عدم إجهاده بعد عودته من البرنامج العلاجي ومشاركته القوية في الديربي، فيما يعاني غوميز من شد عضلي، كما تمت إراحة البريك الذي يعاني من الإرهاق لتعدد مشاركاته هذا الموسم.
وفي الجانب الآخر، أنهى الاتفاق استعداداته للمواجهة، واستغل المدرب بيرناس الحالة المعنوية العالية للاعبي فريقه، بعد الفوز الهام الذي تحقق على القادسية في ديربي الشرقية، حيث أكد لهم أن بمقدورهم الفوز على أي فريق بعد العودة إلى مسار الانتصارات التي أعقبت 7 مباريات متتالية لم يذق فيها الفريق طعم الفوز.
وابتعد الاتفاق بشكل أكبر عن دائرة الخطر، وهذا ما سيزيد الجهود والتركيز على بطولة كأس خادم الحرمين الشريفين، حيث تسعى الإدارة إلى أن يخرج فريقها بمنجز كبير في الموسم الرابع والأخير لها، حيث تمت تزكيتها في عام 2015 لدورة كاملة خلت من المنجزات، على اعتبار أن عودة الفريق لدوري المحترفين يعد أمرا طبيعيا.
ورغم أن الإدارة الاتفاقية تعرضت لنقد حاد في الفترة الأخيرة نتيجة التراجع في النتائج وتكرار الأخطاء، والتي أقرت بها الإدارة في عدة مواقف عن طريق رئيس النادي خالد الدبل أو بعض أعضاء مجلس الإدارة، إلا أن تحقيق منجز في بطولة الكأس، على أقل تقدير الوصول للمباراة النهائية سيخفف حدة الضغوط على الإدارة وقد يعزز حظوظها في الحصول على فترة جديدة في قيادة النادي لأربع سنوات أخرى، على اعتبار أن الجمعية العمومية للنادي تبقى عليها أقل من أربعة أشهر.
وبالعودة إلى استعدادات الفريق لمباراة الهلال ووسط الأجواء الإيجابية فقد تم اختيار اللاعب الأوروغوياني رامون أرياس لجائزة أفضل لاعب في المباراة الماضية بعد أن أظهر روحا قيادية رغم أنه تسبب في ركلة الجزاء الثانية التي تحصل عليها القادسية والتي جاءت في وقت صعب إلا أن الفريق نجح في قلب الطاولة قبل صافرة النهاية.
وكان المدرب بيرناس قد رسم الخطة الفنية التي سيخوض بها مباراة اليوم والتي اعتمدت على علاج المشاكل الدفاعية حيث ستتم الاستعانة بالمدافع عبد الله الحافظ للعب بخمسة مدافعين والاعتماد على الهجمات المرتدة السريعة بوجود اللاعبين برايان اليمان والأرجنتيني جوانكا والتونسي أحمد العكايشي.
ولكونها مباراة إقصائية «خروج المغلوب»، فسيسعى المدرب إلى الضغط على لاعبي الهلال من منتصف الملعب لمنعهم من تنظيم الهجمات والتسجيل، مع تجهيز اللاعبين على ركلات الترجيح التي تعد من الاحتمالات التي ربما تصل إليها المباراة.
وعلى صعيد متصل بتذاكر المباريات، فقد تم تحديد الأسعار لتكون الدرجة الموحدة 50 ريالا و300 ريال للدرجة الممتازة و1500 للمقصورة الرئيسية، فيما سيتم خفض قيمة التذكرة الموحدة للنصف لحاملي التذكرة الموسمية.
وسيتم بيع التذاكر حتى قبل انطلاق المباراتين على الأقل، حيث تم تحديد منافذ البيع، فيما تم تحديد واجهة الملعب لجماهير الاتفاق، على أن تكون جماهير الهلال خلف المرمى، وهذا ما قد يخلق ازدحاماً كبيراً، نظراً لشعبية الهلال في المنطقة الشرقية.

السعودية الدوري السعودي

اشترك فى النشرة البريدية لتحصل على اهم الاخبار بمجرد نشرها

تابعنا على مواقع التواصل الاجتماعى

قد تقرأ أيضا