أخبار العالم / الوطن العمانية

الفلسطينيون يستنفرون في الخان الأحمر والاحتلال يهدد بهدم مزيد من المنازل

القدس المحتلة ـ الوطن :
اعلنت هيئة مقاومة الجدار والاستيطان حالة الاستنفار والمبيت حتى اشعار اخر في الخان، عشية جلسة للمحكمة “العليا” الاسرائيلية اليوم الاربعاء، وفي وقت توجهت فيه عديد الوفود الى خيمة الاسناد اليوم. وجاء الاعلان ايضا في اليوم الـ 30 من الصمود في الخان الاحمر من قبل العائلات الى جانب نشطاء المقاومة الشعبية والقيادة الفلسطينية التي ساندت وما زالت اهالي الخان الاحمر. وكانت قد ذكرت القناة الاسرائيلية السابعة، ان “العليا” الاسرائيلية ستناقش يوم الاربعاء قضية اخلاء قرن الخان الاحمر من ساكنيه بعد التماس قدمه الفلسطينيون. وكان قد وقع عدد من اعضاء الكنيست من حزب الليكود على رسالة طالبوا فيها “العليا” بعدم التجاوب مع مطالب الفلسطينيين، معتبرين التجاوب استسلام. وكانت قد أصدرت المحكمة “العليا” الاسرائيلية، في 13 يوليو، قرار بتأجيل النظر في ملف الخان الأحمر وتجميد الهدم حتى 15 اغسطس، حتى قدم محامي الخان الاحمر استئناف.
الى ذلك، اخطرت سلطات الاحتلال الإسرائيلي، أصحاب ستة منازل مأهولة بالهدم في قرية الولجة شمال غرب بيت لحم. وأفاد الناشط الشبابي في الولجة إبراهيم عوض الله ، بأن قوة كبيرة من جيش الاحتلال رافقها موظفو ما تسمى بلدية القدس، اقتحمت منطقة عين جويزة شمال القرية، وقاموا بتسليم أصحاب ستة منازل إخطارات بهدمها بحجة عدم الترخيص. وأشار عوض الله إلى أن الاحتلال سلم أيضا أصحاب المنازل المخطرة بالهدم بلاغات لمراجعة بلدية القدس، من أجل التحقيق معهم حول كيفية انشاء المنازل. يشار إلى أن منطقة عين جويزة المحاذية للقدس، تعرضت خلال الأشهر الماضية الى تصعيد كبير من قبل الاحتلال بحق السكان وممتلكاتهم، طال (20 منزلا)، ما بين الهدم وإيقاف البناء، إضافة إلى عدد من الاسوار وتجريف أراض، ووجود (80) قضية عالقة مهددة بالهدم وإيقاف البناء . على صعيد أخر، جرفت قوات الاحتلال الإسرائيلي، خط مياه عند مدخل قرية كردلة بالأغوار الشمالية؛ بحجة البحث عن فتحات مياه “غير قانونية”. وجرفت قوات الاحتلال خط المياه ذاته أكثر من ثلاث مرات خلال الشهر الجاري.

اشترك فى النشرة البريدية لتحصل على اهم الاخبار بمجرد نشرها

تابعنا على مواقع التواصل الاجتماعى

قد تقرأ أيضا