أخبار العالم / بوابة الشروق

كوريا الشمالية: حددنا مسارا بديلا إذا أخطأت واشنطن في تقدير محادثات السلاح النووي

حذر الزعيم الكوري الشمالي كيم جونج أون، اليوم الثلاثاء، من أن بلاده قد تسعى إلى مسار بديل إذا أخطأت الولايات المتحدة في تقدير صبرها بشأن محادثات نزع السلاح النووي. 

وقال كيم في خطاب بمناسبة العام الجديد، نقلت عنه وكالة الأنباء الكورية الجنوبية (يونهاب): "أنا مستعد دائما للجلوس مرة أخرى مع الرئيس الأمريكي في أي وقت، وسأبذل جهودا للخروج بنتيجة سيرحب بها المجتمع الدولي".

وأضاف: "لكن يمكن أن نُترك بدون خيار سوى السعي لطريق جديد إذا لم تف الولايات المتحدة بوعودها وأساءت تقدير صبرنا بينما تسعى إلى الدفع بالأمور من جانب واحد وتتشبث بالعقوبات والضغط".

وكان كيم قد عقد قمة تاريخية مع ترامب بسنغافورة في يونيو، وأعلن خلالها التزامه بنزع السلاح النووي في شبه الجزيرة الكورية.

لكن بينما تواصلت جهود إصلاح العلاقات بين الكوريتين خلال العام الماضي، يبدو أن مفاوضات نزع الأسلحة النووية بين بيونج يانج وواشنطن قد توقفت.

وقال ترامب في ديسمبر إنه يتوقع لقاء كيم مجددا أوائل العام المقبل، وعلى الرغم من ذلك لم يتم تحديد موعد حتى الآن، بينما لم تتخذ كوريا الشمالية أي خطوات واضحة في سبيل تفكيك برنامج أسلحتها النووية. 

وحذرت بيونج يانج الشهر الماضي من أن جولة جديدة من العقوبات التي فرضتها عليها الولايات المتحدة يمكن أن "تعرقل الطريق نحو نزع الأسلحة النووية في شبه الجزيرة الكورية إلى الأبد"، واتهمت وزارة الخارجية الأمريكية بأنها تضمر "دافعا خفيا".

كما دعا الزعيم الكوري الشمالي إلى وقف التدريبات العسكرية المشتركة بين الولايات المتحدة وكوريا الجنوبية، قائلا إنه لا يجب إحضار عتاد عسكري استرتيجي إلى شبه الجزيرة الكورية. 

وكتب كيم رسالة إلى الرئيس الكوري الجنوبي مون جاي إن، يوم الأحد، قال فيها إنه يرغب في لقاء مون بشكل متكرر في 2019 من أجل الدفع قدما بمحادثاتهما حول "السلام والرخاء"

اشترك فى النشرة البريدية لتحصل على اهم الاخبار بمجرد نشرها

تابعنا على مواقع التواصل الاجتماعى

قد تقرأ أيضا