أخبار العالم / المصريون

ترامب يدافع عن انسحابه من سوريا بتصريح صادم

هاجم الرئيس الأمريكي، دونالد ترامب، مساء الإثنين، بشدة، منتقدي قراره بالانسحاب من سوريا، معتبرًا أنه إذا فعلها (الانسحاب) غيره لكان "بطلًا وطنيًا".

وأشاد ترامب بالقرار، في سلسلة تغريدات على حسابه بموقع "تويتر"، قائلًا: "إذا فعل أي شخص آخر غير دونالد ترامب ما فعلته في سوريا، التي كانت فوضى لتنظيم داعش عندما توليت منصبي، فسيكون بطلًا وطنيًا".

وأضاف: "لقد انتهى داعش تقريبًا، ونعيد قواتنا ببطء إلى الوطن ليكونوا مع عائلاتهم، بينما نقاتل في الوقت نفسه فلول داعش...".

وتابع: "اعتمدت في حملتي الانتخابية على الانسحاب من سوريا وأماكن أخرى. والآن عندما بدأت الانسحاب تود وسائل الإعلام الكاذبة أو بعض الجنرالات الفاشلين (لم يسمهم) - الذين كانوا عاجزين عن القيام بالمهمة قبل وصولي - التذمر بشأني ومن خططي التي تؤتي ثمارها. أنا فقط أفعل ما قلت إنني سوف أفعله!".

وزاد: "باستثناء أن النتائج أفضل بكثير مما قلت إنها ستصبح عليه.. لقد ركزت حملتي ضد الحروب التي كانت بلا نهاية، تذكروا!".

واختتم بالقول: "أنا الشخص الوحيد في أمريكا الذي يمكن أن يقول ذلك (أنا أعيد قواتنا العظيمة إلى الوطن، بالنصر)، وأتلقى انتقادات صحفية. إن وسائل الإعلام الكاذبة والمنتقدين الذين أخفقوا لسنوات هم الذين يقوم بالشكوى. إذا بقيت في حروب لا نهاية لها إلى الأبد، لكانوا سيظلون غير سعداء!".

والسبت الماضي، أفرغت الولايات المتحدة الأمريكية، أحد مستودعاتها العسكرية شمال شرقي سوريا، للمرة الأولى، عقب إعلانها قرار سحب قواتها منها.

وفي 19 ديسمبر/ كانون أول الجاري، أعلن الرئيس الأمريكي دونالد ترامب، بدء انسحاب قوات بلاده من سوريا، دون تحديد جدول زمني. 

اشترك فى النشرة البريدية لتحصل على اهم الاخبار بمجرد نشرها

تابعنا على مواقع التواصل الاجتماعى

قد تقرأ أيضا