أخبار العالم / عكس السير

أمل قادم للملايين .. تقنية جديدة لمحاربة السرطان دون الحاجة للعلاج الكيماوي

توصل علماء بيولوجيا إلى كشف يمكن أن يسهم بقوة في مواجهة السرطان، بدون الحاجة إلى العلاجات الكيماوية المعتادة ذات الآثار الجانبية الضارة.

وحسب دراستين أجريتا في جامعة “نورثويسترن” في ولاية إلينوي الأميركية، فقد توصل الباحثون إلى الطريقة التي تعمل بها “الشفرة القاتلة” للخلايا.

ووفق ما نقلت “سكاي نيوز” فإن كل خلية في الجسم تمتلك “شفرة قاتلة” أو “كود قاتل”، يمكن للخلية من خلالها أن تدمر نفسها، إلا أن كيفية عمل هذه الشفرة ظلت لغزا غامضا.

وبمجرد أن تستشعر الخلية أنها تتحول إلى سرطان، تقوم بتفعيل الكود لتدمير نفسها في عملية أشبه بالانتحار، لكن الشفرة لا يمكنها في بعض الأحيان محاربة الورم العنيد، وتحتاج إلى تحفيز بالعقاقير الكيماوية.

إلا أن الدراستين الجديدتين تسهمان في تشغيل هذا الكود بدون إدخال مواد كيماوية للجسم، إلا أن تطبيقها عمليا قد يحتاج لسنوات، حسب ما أوضحت صحيفة “ديلي ميل” البريطانية.

وقال قائد البحثين، أستاذ الأورام في جامعة “نورثويسترن”، ماركوس بيتر: “الآن بما أننا نعلم شفرة القتل، بإمكاننا تحفيزها بدون الحاجة إلى العلاج الكيماوي ودون المساس بالجينات”.

وأضاف: “بإمكاننا الآن استخدام هذه الجزيئات (الشفرة القاتلة) مباشرة، وتقديمها للخلايا وجعلها تدمر نفسها. هدفي هو الاستغناء عن المواد السامة لذا أردت اتباع الطبيعة لا العلاج الكيماوي”.

ويقدر العلماء أن هذا الكود “الشفرة القاتلة” قد أُدمج في الحمض النووي الريبوزي للخلايا منذ أكثر من 800 مليون سنة لحمايتها من الأمراض.

قيم الخبر

اشترك فى النشرة البريدية لتحصل على اهم الاخبار بمجرد نشرها

تابعنا على مواقع التواصل الاجتماعى

قد تقرأ أيضا