أخبار العالم / RT Arabic (روسيا اليوم)

أنقرة: بغداد وأربيل لا تتخذان خطوات فعالة ضد التهديدات الإرهابية القادمة من أراضيهما

وجه وزير الدفاع التركي خلوصي آكار انتقادات إلى الحكومة المركزية العراقية وحكومة إقليم كردستان العراق، مشددا على أنهما لا تبذلان جهودا كافية في محاربة "حزب العمال الكردستاني".

وقال الوزير، في كلمة ألقاها أمام البرلمان التركي اليوم، إن التهديدات الإرهابية القادمة من العراق لا تزال مستمرة بسبب عدم اتخاذ بغداد وأربيل (عاصمة إقليم كردستان) خطوات فعالة ضد "حزب العمال" الذي تعتبره أنقرة تنظيما إرهابيا.

وشدد آكار على ضرورة أن تواصل أنقرة عملياتها العسكرية في الأراضي العراقية حتى القضاء على هذه التهديدات.

كما تطرق الوزير في خطابه إلى الوضع في مدينة منبج السورية الواقعة عند الحدود مع تركيا، لافتا إلى أنه "على الرغم من الوعود الأمريكية بانسحاب عناصر "وحدات حماية الشعب" الكردية من المدينة إلا أن المقاتلين الأكراد يحفرون الخنادق في المنطقة، كما فعلوا سابقا في منطقة عفرين".

وتوعد آكار المقاتلين الأكراد بأنهم "سيُدفنون في الحفر التي حفروها عندما سيأتي المكان والزمان المناسبان".

وجاءت هذه التصريحات بعد يوم من قصف الجيش التركي مواقع للوحدات الكردية في منقطة عين العرب السورية الحدودية، ما جعل "قوات سورية الديمقراطية" المدعومة أمريكيا، التي تشكل "وحدات حماية الشعب" عمودها الفقري، تعلن عن الوقف المؤقت لعملياتها ضد "داعش" شرق الفرات.

المصدر: الأناضول

اشترك فى النشرة البريدية لتحصل على اهم الاخبار بمجرد نشرها

تابعنا على مواقع التواصل الاجتماعى

قد تقرأ أيضا