أخبار العالم / بوابة الشروق

الحكومة اليمنية: ندعم جهود المبعوث الأممي.. وعلى استعداد لبحث الإجراءات المتصلة ببناء الثقة

أكدت الحكومة اليمنية المعترف بها دولياً، اليوم الخميس، دعمها لجهود المبعوث الأممي الخاص لليمن مارتن جريفيث واستعدادها الفوري لبحث كافة الإجراءات المتصلة ببناء الثقة من أجل إحلال السلام في اليمن.

وقالت في بيان نشرته وكالة أنباء "سبأ" التابعة للحكومة، إن "التصريحات الصادرة من عدد من الدول خلال الأيام القليلة الماضية، وتحث على أهمية دفع الجهود للوصول إلى حل سياسي وفق المرجعيات الثلاث المتفق عليها، تنسجم مع رغبة القيادة السياسية برئاسة الرئيس عبد ربه منصور هادي وحكومته في السلام وإنهاء معاناة الشعب اليمني".

واتهمت الحكومة جماعة الحوثيين "بعرقلة عملية السلام في اليمن أكثر من مرة، سواء بخرقها لتسع هدن لإيقاف إطلاق النار واستغلالها ذلك في إعادة تموضعها وتسلحها، أو من خلال التعنت الذي أظهرته في كل جولات المشاورات السابقة".

وأضافت أنها على استعداد فوري لبحث كافة الإجراءات المتصلة ببناء الثقة، وأبرزها إطلاق سراح جميع المعتقلين والأسرى والمختطفين والمخفيين قسرا.

وتابعت أن إجراءات بناء الثقة تشمل "فتح المطارات وفق خطوات وإجراءات مزمنة تكفل ضمان السلامة، وتمكين الأمم المتحدة من الرقابة على ميناء الحديدة لضمان عدم خرق بنود القرارات الدولية ذات الصلة والمتعلقة بمنع وصول الأسلحة والصواريخ الباليستية المهربة من إيران للمليشيات الحوثية، وحرية وصول المساعدات الإنسانية ورفع الحصار عن المدنيين في تعز".

وطالب المبعوث الأممي، وزير الخارجية الأمريكية مايك بومبيو، الأطراف المتصارعة في اليمن بالعودة إلى طاولة المفاوضات خلال الشهر الجاري، وأبدت السويد استعدادها لاستضافة المفاوضات.

اشترك فى النشرة البريدية لتحصل على اهم الاخبار بمجرد نشرها

تابعنا على مواقع التواصل الاجتماعى

قد تقرأ أيضا