أخبار العالم / الأناضول

" ي ب ك" يحاول تبرير فشله أمام "داعش" بدير الزور السورية

أنقرة/ الأناضول

يسعى تنظيم "ي ب ك/ بي كا كا" الإرهابي إلى تبرير فشله أمام تنظيم "داعش" الإرهابي في سوريا، بقصف المدفعية التركية مواقع إرهابية شرقي نهر الفرات.

ومن خلال هذه الادعاءات، يحاول "ي ب ك/ بي كا كا" الحصول على دعم أمريكي أكبر.

ومنذ 11 سبتمبر/ أيلول الماضي تتواصل الاشتباكات بين التنظيمين الإرهابيين في محافظة دير الزور شرقي سوريا.

"ي ب ك/ بي كا كا" الإرهابي، شن هجوما على مدينة "هجين" آخر قلعة لـ "داعش" في دير الزور، بقوات قوامها 6 آلاف إرهابي.

وجاءت الهجمات في إطار هدف إنهاء وجود "داعش" الإرهابي كاملا من دير الزور الغنية بالثروات الباطنية.

فشنّ "ي ب ك" هجمات عنيفة على المنطقة بدعم أمريكي وفرنسي، غير أنه مني بخسائر تقدر بالمئات من مقاتليه في معارك السيطرة على مدينة هجين وبلدات في المنطقة.

ورغم الدعم الأمريكي والفرنسي لم يحرز "ي ب ك" تقدما في المنطقة سوى في منطقة صغيرة ببلدة الباغور.

واضطر التنظيم للانسحاب بعد فترة قصيرة من المناطق التي سيطر عليها إثر الرد العنيف الذي قابله "داعش".

التنظيم الإرهابي (ي ب ك) الذي يستخدام اسم "قوات سوريا الديمقراطية/ قسد"، من أجل الحصول على الدعم الأمريكي، قال في بيان له، الأربعاء، إنه علّق عملياته ضد "داعش" بسبب العمليات التركية على منطقة عين العرب شمالي سوريا مؤخرا.

ويسعى "ي ب ك/ بي كا كا" من خلال هذا الإدعاء، إلى تبرير فشله أمام "داعش" رغم الدعم الأمريكي - الفرنسي الذي حصل عليه.

التنظيم الذي يرمي إلى ضرب عصفورين بحجر واحد، يحاول كسب واشنطن إلى جانبه أمام الهجمات التركية على مواقعه في سوريا.

وبهذه الطريقة، يحاول ابتزاز الولايات المتحدة عبر استخدام كافة الوسائل للحصول على ضمانات من الأمريكيين بعدم تعرض تركيا له.

ويسعى إلى توجيه رسالة للولايات المتحدة مفادها: "إن لم تمنعي الهجمات التركية فلا يمكننا مواصلة المعارك في دير الزور".

يشار إلى أن "ي ب ك/ بي كا كا" اتبع ذات الوسيلة في عملية "غصن الزيتون" بمنطقة عفرين شمالي سوريا.

وحينها أعلن "ي ب ك" الإرهابي تعليق عملياته ضد "داعش" شرقي نهر الفرات ومناطق جنوبي محافظة الحسكة، بسبب عملية الجيش التركي بمنطقة عفرين.

وفي 24 مارس/آذار الماضي، تمكنت القوات التركية و"الجيش الحر"، عبر عملية "غصن الزيتون"، من تحرير عفرين بالكامل، من تنظيمات "ي ب ك/بي كا كا" و"داعش" الإرهابية، بعد 64 يوما من انطلاقها.


اشترك فى النشرة البريدية لتحصل على اهم الاخبار بمجرد نشرها

تابعنا على مواقع التواصل الاجتماعى

قد تقرأ أيضا