أخبار العالم / الأناضول

مناورة في غزة لاختبار جهوزية الأجهزة الحكومية في أوقات الطوارئ

غزة/ نور أبو عيشة/ الأناضول-

أجرى المكتب الإعلامي الحكومي (تديره حماس) في قطاع غزة، اليوم الخميس، مناورة تدريبية لبعض الأجهزة الحكومية، تُحاكي أوضاع الطوارئ والأزمات، التي قد يتعرض لها القطاع.

وقال محمود الفرا، رئيس قسم العلاقات العامة في المكتب الإعلامي إن الوزارات المختصة ذات الشأن كالداخلية والتربية والتعليم والصحة والشؤون الاجتماعية، شاركت في المناورة.

وأوضح الفرا في مقابلة لوكالة الأناضول، أن المناورة تهدف إلى معرفة "مدى جاهزية واستعداد تلك الوزارات في حال حدوث أي حدث مفاجئ، كحدوث هجوم عسكري إسرائيلي".

وأشار إلى أن المناورة تشمل عدة قطاعات وتتعرض لسيناريوهات مختلفة، منها فتح مركز إيواء في مدرسة شمالي القطاع.

وتخلل المناورة، تفجير سيارة بهدف تقييم مدى جاهزية طواقم الدفاع المدني في إطفاء الحريق واختبار قدرة جهاز الإسعاف في التعامل مع المصابين وإخلائهم للمستشفيات، بحسب الفرا.

كما تم تنفيذ مناورة أُخرى لإخلاء مستشفى شمالي القطاع من المرضى والمصابين بسبب تعرضها لتفجير، ونقلهم لمستشفى آخر؛ لتقييم جاهزية القطاع الصحي في التعامل مع حالات الطوارئ، كما قال.

وفي إطار المناورة، شهدت شوارع شمالي قطاع غزة حركة مكثّفة لسيارات الإسعاف والدفاع المدني، وللطواقم الشرطية.

كما تم تنفيذ عملية تحاكي بحث الطواقم الشرطية عن المتفجرات داخل المركبات وفي الأماكن العامة باستخدام "الكلاب الشُرطية".


اشترك فى النشرة البريدية لتحصل على اهم الاخبار بمجرد نشرها

تابعنا على مواقع التواصل الاجتماعى

قد تقرأ أيضا