أخبار العالم / بوابة الشروق

نقص المعدات والوقود يعرقل عمليات البحث عن ضحايا زلزال إندونيسيا

قال مسؤول عن عمليات البحث عن ضحايا كارثة إندونيسيا، اليوم الإثنين، إن نقص المعدات الثقيلة والوقود يعرقل عمليات البحث عن أشخاص ما زالوا مدفونين تحت الأنقاض بعد زلزالين وتسونامي ضربا جزيرة سولاويزي الإندونيسية.

وبلغت حصيلة القتلى من الزلزال الذي بلغت قوته 7.4 درجة على مقياس ريختر وما أعقبه من موجات تسونامي 832 قتيلا، لكن مسؤولين حذروا من إمكانية ارتفاع الحصيلة، مع قول نائب الرئيس الإندونيسي جوزيف كالا إن عدد الضحايا يمكن أن يكون بـ"الآلاف".

وقال نوجروهو بودى ويريانتو، رئيس عمليات الوكالة الوطنية للبحث والإنقاذ: "إن المعدات الثقيلة محدودة للغاية والوقود غير موجود، مما يجعل من الصعب علينا البحث عن الضحايا".

وتابع: "أمس الاتصالات كانت لا تزال مقطوعة. نأمل أن يكون اليوم جيدا بما فيه الكفاية ونكون أكثر نجاحا".

وأوضح أن عمال البحث سافروا إلى منطقة دونجالا، التي ظلت معزولة إلى حد كبير حتى يوم الأحد، عن طريق القوارب بعد ظهر الأحد وانتشلوا حتى الآن ثماني جثث من هناك.

وقال المارشال هادي تجاهجانتو، قائد القوات المسلحة في إندونيسيا، إن القتلى سيدفنون في مقبرة جماعية مساحتها 1000 متر مربع.

وقال "سندفنهم في أسرع وقت ممكن. دعونا نأمل أن يتم ذلك في يوم أو يومين".

اشترك فى النشرة البريدية لتحصل على اهم الاخبار بمجرد نشرها

تابعنا على مواقع التواصل الاجتماعى

قد تقرأ أيضا