أخبار العالم / بوابة الشروق

رئيس وزراء مقدونيا يعتزم البقاء في منصبه رغم فشل الاستفتاء

صرح رئيس الوزراء المقدوني، زوران زايف، بأن مجرد انخفاض نسبة المشاركة في الاستفتاء على تغيير اسم الدولة، لا يعني أن عليه التنحي.

وأضاف في تصريحات للصحفيين: "لا أعتزم الاستقالة، بل من واجبي البقاء".

وقلل زايف من حقيقة أن الاستفتاء لتغيير اسم الدولة فشل في الوصول إلى نسبة المشاركة الضرورية، قائلًا إنه سيواصل الضغط من أجل التغيير.

ومن المتوقع إبطال الاستفتاء - بشأن تغيير اسم البلاد إلى جمهورية شمال مقدونيا، من أجل إنهاء خلاف مع اليونان والسماح لسكوبي بالانضمام إلى الاتحاد الأوروبي وحلف شمال الأطلسي (ناتو) - أمس الأحد لعدم كفاية نسبة المشاركة.

وقال زايف إنه "سوف يستمر في قيادة البلاد إلى الأمام نحو عضوية الناتو والاتحاد الأوروبي".

اشترك فى النشرة البريدية لتحصل على اهم الاخبار بمجرد نشرها

تابعنا على مواقع التواصل الاجتماعى

قد تقرأ أيضا